الثلاثاء 25 سبتمبر 2018
مجتمع

تحالف الحركة الشعبية والتجمع الوطني للأحرار في ملف خيانة زوجية بالمحمدية

تحالف الحركة الشعبية والتجمع الوطني للأحرار في ملف خيانة زوجية بالمحمدية صورة من الأرشيف

أفاد مصدر أمني رفيع لـ "أنفاس بريس" أن طرفي ملف الخيانة الزوجية الذي اهتزت له مدينتا المحمدية وبن سليمان قد تم تقديمها صباح اليوم الخميس 25 يناير 2018 في حالة اعتقال إلى النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية للمحمدية.

وكانت فرقة تابعة لأمن المحمدية، وبالضبط دائرة رياض السلام التي كانت في حالة ديمومة، قد داهمت ليلة/ صبيحة الثلاثاء الأربعاء شقة بحي الوفاء القريب من ملعب البشير، لتعتقل في حالة تلبس رئيس الجماعة القروية فضالات وهو من حزب التجمع الوطني للأحرار التابعة لعمالة بن سليمان رفقة رئيسة الجماعة القروية أولاد علي الطوالع التابعة لنفس العمالة. وتشتهر هذه الرئيسة بأنها أصغر رئيسة جماعة بالمغرب. وهي من حزب الحركة الشعبية في حين أن شريكها في الخيانة الزوجية ينتمي لحزب التجمع الوطني للأحرار، وهما عضوان بالمجلس الإقليمي الذي يرأسه التجمعي محمد العطواني.

وأكد المصدر نفسه لـ "أنفاس بريس" أن زوجة وزوج الظنينين لم يقدما التنازل القانوني الذي يعني عدم المتابعة.

للإشارة، فإن زوج الرئيسة يعيش بالولايات المتحدة الأمريكية.

ويحظى هذا الملف بمتابعة شعبية وإعلامية نظرا لطبيعة الشخصين المتابعين والمهام المنوطة بها مديرين للشأن المحلي.

من جهة أخرى تقدمت الأسر القاطنة بحي الوفاء، في وقت سابق، بعدة شكايات تخص إعداد شقق لممارسة الدعارة.