الثلاثاء 17 سبتمبر 2019
موضة وجمال

أريد حلا.. الحديوي تتطوع وتلفت انتباه المغربيات إلى أقصر طرق كشف أنوثة سيقانهن

أريد حلا.. الحديوي تتطوع وتلفت انتباه المغربيات إلى أقصر طرق كشف أنوثة سيقانهن عارضة الأزياء ومقدمة برنامج "صباحيات" ليلى الحديوي

من باب الإشارة فقط، ليس للصورة المرافقة أية علاقة بـ "فرّاشة" من وسط قيسارية أو مما يروج على طول خط باعة "كراج علال"، وإنما هي لإحدى مشاهد برنامج "صباحيات"، الذي تبثه القناة الثانية، بشكل يومي، وتحديدا فقرة "موضة"، التي تعدها عارضة الأزياء ليلى الحديوي.

أما الموضوع، فليس أكثر من نصائح ارتأت الحديوي، ومن منطلق أهميتها، حسب ما تعتقد، أن تصل إلى كافة النساء المغربيات الحائرات في كيفية إبراز أنوثة سيقاهن. ولهذا "بلا عكَز عليها" أتت بمجموعة نماذج لـ "كولونات" وهي تغلف أرجلا اصطناعية، باعتبارها الطريق الأقصر لمساعدة المرأة على أن يقال عنها "بصح راكي امرا".

وفي هذا الإطار، كشفت الحديوي على "كولونات" شفافة بـ "ستيل موديرن"، لكنه "سخيخن"، تبعا لما أكدت عليه، وأخرى بـ "التاتواج" تناسب جميع النساء شريطة اختيار اللون المناسب للون بشرتهن. في حين لم تنس بنات جنسها "التخينات"، وأمدتهن أيضا بما يلائم وزنهن الثقيل من معروضاتها، على أساس تمكنه من إخفاء فائض الكيلوغرامات التي قد تمتد إلى البطن.

وفي المقابل، اعتبرت هذا "الكولون" المنهي عنه للسمينات و"اللي كيجمع الرجلين"، هو نفسه المنصوح به لذوات الأفخاذ النحيفة. وليس هؤلاء من وجدت ليلى لهن حلا لِهم من همومهن البدنية، بل أيضا قصيرات القامة عبر اقتراح "كولونات" تبدي أرجلهن أكثر طولا بمظهر "سبور وشيك".