السبت 22 سبتمبر 2018
اقتصاد

الحسين نصر الله : كيف يعقل أن الدار البيضاء لا تتوفر على اعتمادات مالية وتريد أن تضع برنامج العمل؟

الحسين نصر الله : كيف يعقل أن الدار البيضاء لا تتوفر على اعتمادات مالية وتريد أن تضع برنامج العمل؟ الحسين نصر الله 
طرحت الجماعة الحضرية للدار البيضاء مسودة مشروع برنامج العمل للنقاش وتداول من أجل إغنائه بالمقترحات، وهو البرنامج الذي أحدث "صدمة" داخل مدينة الدار البيضاء، وأثار نقاشا كبيرا بين مؤيد ومعارض.
واعتبر الحسين نصر الله، رئيس لجنة التعمير، أن مشروع برنامج عمل الجماعة الحضرية للدار البيضاء مبني على برمجة مالية تمتد لمدة 3 سنوات، وهذه البرمجة المالية غير صحيحة على الإطلاق، إذ أن الأرقام المتضمنة فيها غير صحيحة.. فمثلا فوائد الديون غير مدرجة في هذه البرمجة، لأنه عندما تتطرق للمداخيل والنفقات يجب أن تخرج بحصيلة صفر، أي أنه لا يوجد فائض ولا يوجد عجز.. وإذا لم تدرج الفوائد فسيكون عندك عجز.
ووجه القيادي الاستقلالي انتقادات كثيرة لمشروع برنامج العمل الذي طرحه العمدة عبد العزيز العماري للنقاش، وتساءل نصر الله، قائلا: كيف يعقل أن المدينة لا تتوفر على اعتمادات مالية وتريد أن تضع برنامج العمل؟ وأن الأخطر هو اعتزام مجلس المدينة اقتراض دين آخر بحوالي مليار سنتيم، وتقرير البنك الدولي يقول إن مجلس مدينة الدار البيضاء يفتقد للقدرة على الاقتراض، الأمر نفسه أكده عبد الصمد حيكر، نائب الرئيس في أحد الاجتماعات، قائلا، بأن الجماعة غير قادرة على الاقتراض. فمن أين سيأتي هذا الدين، ومن سيؤدي أقساط هذا الدين؟ يتساءل نصر الله.
وكشف الحسين نصر الله، أن الدعم الذي تقدمه المدينة لدعم الخط الثاني من الترامواي، والذي سينطلق في هذه السنة، سيرتفع إلى حدود 10 مليار سنتيم، خاصة بعد توقف دعم الدولة الذي سينتهي بعد 3 سنوات، وبعد ذلك ستتحمل المدينة دعم الترامواي، وهو مبلغ كبير، كيف ستوفره الجماعة الحضرية للدار البيضاء؟
وشدد رئيس فريق حزب الاستقلال بمجلس مدينة الدار البيضاء، أن تضمن برنامج العمل لمشاريع تم إدراجها في المخطط الاستعجالي الذي وقع أمام الملك ، سيطرح إشكالا قانونيا كبيرا، لأن المخطط الاستعجالي عبارة عن اتفاقيات صوت عليها المجلس الجماعي، ومشروع برنامج العمل بدوره يجب أن يصوت عليه المجلس. هل سنصوت على الاتفاقيات مرتين؟
تفاصيل أكثر في العدد القادم من أسبوعية " الــوطن الآن"