الثلاثاء 23 يوليو 2019
فن وثقافة

فاس: تكريم الدكتور فاروق حمادة المستشار الديني بديوان ولي عهد أبوظبي

فاس: تكريم الدكتور فاروق حمادة المستشار الديني بديوان ولي عهد أبوظبي خلال تكريم الدكتور فاروق حمادة المستشار الديني بديوان ولي عهد أبوظبي

كرمت جامعة سيدي محمد بن عبد الله، مساء يوم الأربعاء 20 دجنبر 2017، بمدينة فاس الدكتور فاروق حمادة المستشار الديني بديوان ولي عهد أبوظبي، بحضور سيف خليفة الطنيجي سكرتير أول بالسفارة وعددا من كبار الشخصيات الرسمية والأكاديمية ووفد جامعة محمد الخامس بأبوظبي.

ومنحت جامعة سيدي محمد بن عبدالله جائزة "ابن بطوطة العالمية للتواصل الحضاري وحوار الثقافات" للدكتور فاروق حمادة، وهي جائزة تقدم سنويا لشخصيتين قدمتا خدمات جليلة للإنسانية في مجال حوار الثقافات إحداهما تنتمي إلى العالم العربي الإسلامي والثانية شخصية غربية. وقد تقرر هذه السنة منح الجائزة للشخصية العربية الإسلامية الدكتور فاروق حمادة والشخصية الغربية الدكتور مايكل رايش الشاعر العالمي ومدير معرض براغ الدولي للكتاب بجمهورية التشيك.

وبهذه المناسبة ألقى سيف خليفة الطنيجي سكرتير أول بالسفارة كلمة بالنيابة عن سهيل مطر الكتبي سفير الدولة لدى المملكة المغربية، عبر فيها عن تمنيات السفير وتهانيه للدكتور فاروق حمادة على هذا التكريم الذي يستحقه لمكانته العلمية وإنتاجه الفكري، الذي جعله محط تقدير لدى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة .

وقال أن جائزة ابن بطوطة تذكر بشخصية مغربية وإسلامية عظيمة تركت بصمات طيبة عبر التاريخ، حيث استطاع ربط الشرق بالغرب والجنوب بالشمال والمغرب بالخليج فى عصر لم تظهر فيه وسائل النقل الحديثة.واعتبر أنها مناسبة لاستلهام قيم التواصل والتسامح.

ومن جانبه أشاد الدكتور فاروق حمادة بمتانة وعمق العلاقات الإماراتية ـ المغربية التي أرسى قواعدها المغفور لهما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس الدولة والملك الراحل الحسن الثاني، والتي يواصل حمل مشعل قيادتها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة والملك محمد السادس. 

وكانت جامعة محمد الخامس بالرباط قد كرمت أيضا الدكتور فاروق حمادة بمناسبة انعقاد ندوة علمية حول موضوع "الجامعة المغربية ودورها في نشر قيم التسامح ونبذ العنف والتطرف" بحضور مها سيف العلوي ملحقة دبلوماسية بالسفارة ووفد طلبة جامعة محمد الخامس بأبوظبي الذي يزور المملكة المغربية في إطار جولة استكشافية علمية.