الأحد 21 إبريل 2019
اقتصاد

سعيد أمغدير: هذه نتائج أول دراسة حول الأبناك التشاركية بالمغرب

سعيد أمغدير: هذه نتائج أول دراسة حول الأبناك التشاركية بالمغرب سعيد أمغدير

بشراكة مع الجمعية المغربية لمهنيي المالية التشاركية، قدم المكتب العالمي Kantar TNS  الذي ينشط في دراسات التسويق ويوجد بأكثر من 80 دولة، أول دراسة حول الأبناك التشاركية بالمغرب يوم الخميس 7 دحنبر 2017 ببورصة الدارالبيضاء.

في هذا الحوار، يكشف سعيد أمغدير، رئيس الجمعية المغربية لمهنيي المالية التشاركية، لـ "أنفاس بريس" عن أرقام ومضامين هذه الدراسة.

حاولت دراستكم الإجابة عن مجموعة من الأسئلة مرتبطة بالأبناك التشاركية بالمغرب في ظرفية مناسبة لانطلاقها، ماهي مضامين هذه الدراسة؟

همت الدراسة 1003 شخص  تفوق أعمارهم 18 سنة، مع نسبة الخطأ 3.1 في المائة. وشملت 12 جهة بالمملكة. وجاءت نتائج هذه الدراسة كالتالي:

37 في المائة من المغاربة لديها حساب بنكي  بالأبناك التقليدية، إذا ما تمت مقارنتها مع التي تتوفر على ثلاث أو أربع حسابات فتبلغ النسبة 71 في المائة حسب أرقام بنك المغرب. وبالنسبة للتأمين 19 في المائة يتوفرون على تأمين، منها 13 في المائة تأمين إجباري على السيارات، 6 في المائة تأمين على التقاعد أو الدراسة..

بالنسبة للمالية التشاركية، 7 في المائة يسمعون بالمالية التشاركية،21  في المائة يسمعون بالمالية الإسلامية، في حين أنها مالية واحدة.

وفي سؤال موجه لهؤلاء المستجوبين الذين شملتهم الدراسة، ماذا تمثل المالية التشاركية؟ فكانت الأجوبة أنها طريقة جديدة للتمويل، المالية التشاركية هي: المشاركة، المرابحة،  المالية الإسلامية، بدون فوائد، هي جمعيات تمويلية.. إذن لديهم خلط في المعلومات.

لاحظنا كذلك أن 34 في من المغاربة سيستثمرون في المالية التشاركية، 25 في المائة مهتمون بالمالية التشاركية.

28 في المائة مهتمون، ولكن يحتاجون تفسيرات.

39 في المائة يحتاجون أكثر إلى الإقناع.

8 في المائة تعتبر أن المالية التشاركية عبارة عن  قناع وهي تشبه الأبناك التقليدية.

أجبنا من قبل أن  معدل الاستبناك يبلغ 37 في المائة، 25  في المائة من 37 في المائة تريد أن تحول حساباتها إلى الأبناك التشاركية، 12 في المائة تفضل البقاء بالأبناك التقليدية.

 النسبة المتبقية غير المستبنكة 63 في المائة: 6 في المائة يفضلون المالية التشاركية. 57 في المائة ليست لهم السيولة الكافية لفتح حساب بنكي.

إذن، نسبة استقطاب غير المستبنكين  إلى المالية التشاركية تبلغ 6 في المائة ، إذا جمعنا 25 في المائة من معدل الاستبناك  التي تريد أن تستثمر في المالية التشاركية ستبلغ نسبة الاستبناك بالأبناك التشاركية 31 في المائة.

لاحظنا كذلك أن:

47 في المائة  من المغاربة تعرفوا على المالية التشاركية عبر التلفزة.

34 في المائة عبر شبكة الانترنيت ووسائل التواصل الاجتماعي.

29 في المائة عبر الوكالات البنكية

65 في المائة من المغاربة أن تكون حملات التواصل للمنتوجات التشاركية بالدارجة.

ما هو تقييمك لانطلاق الأبناك التشاركية؟

مازال هناك عمل ينتظر الأبناك التشاركية أو منظومة المالية التشاركية لتسويق منتوجاتها بسرعة أكبر، على مستوى إطلاق التأمين التكافلي، ويرتقب خروجه إلى حيز الوجد بعد ستة أشهر أي في الربع الثاني من سنة 2018. مع العلم أنه ستكون على الأقل 5 شركات للتأمين التكافلي.

بالنسبة للصكوك ستساهم بدورها في اكتمال منظومة المالية التشاركية، وسيتم إطلاقها بداية 2018، كما صرحت بذلك من قبل فوزية زعبول مديرة الخزينة والمالية الخارجية.