الخميس 22 أغسطس 2019
مجتمع

شكاية أمام مجلس الأمن ضد الولايات المتحدة الأمريكية بسبب قرار ترامب حول القدس

شكاية  أمام مجلس الأمن ضد الولايات المتحدة الأمريكية  بسبب قرار ترامب حول القدس دونالد ترامب
أعلنت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان ومركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية ( شمس ) كمنظمة فلسطينية في بلاغ مشترك توصلت " أنفاس بريس " بنسخة منه رفضهما التام واستنكارهما لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والقاضي بنقل سفارة بلاده الى القدس باعتباره عاصمة " إسرائيل ".
وأضاف البلاغ أن قرار الإدارة الأمريكية مناف لقرارات الشرعية الدولية وفي مقدمتها قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة ومنظمة اليونسكو على التوالي التي تؤكد على أن القدس هي أراضي فلسطينية محتلة ينطبق عليها القانون الدولي الإنساني وفي مقدمته اتفاقيات جنيف للعام 1949.
وأشار البلاغ أن حق الأمة العربية والإسلامية والمسيحية في القدس الشريف حق ثابت في التاريخ والحاضر ولن تغيره مثل هذه القرارات الجائرة مهما كان شكلها أو مصدرها، كما دعا لانعقاد قمة طارئة لجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي تتوحد فيها الجهود والإرادات والقرارات لنصرة القضية ويتم من خلالها اتخاذ القرارات اللازمة لدعم صمود ونضال الشعب الفلسطيني لاسترداد كامل حقوق الشرعية، مطالبا السلطة الفلسطينية وكافة دول المنطقة والعالم إلى مقاطعة أشكال الاتصال والتنسيق الأمني مع سلطات الاحتلال والتقدم بشكوى إلى مجلس الأمن ضد الولايات المتحدة لخرقها القانون الدولي وقرارات المجلس فيما يتعلق بالقدس, وتفعيل كل الشكاوى وجرائم الحرب ضد دولة الاحتلال في المحكمة الدولية، والتجاوب الأمين مع جهود المصالحة الوطنية بكل تفاصيلها.