الثلاثاء 12 ديسمبر 2017
فن وثقافة

"الحنفي" يقص شريط الأبواب المفتوحة لمديرية الثقافة بجهة سوس ماسة

"الحنفي" يقص شريط الأبواب المفتوحة لمديرية الثقافة بجهة سوس ماسة رشيد بندوش أثناء تأطيره للورشة والشاعر حسن الحنفي

في إطار أيام الأبواب المفتوحة للمكتبات العمومية بجهة، واحتفاء بانطلاق الموسم الثقافي الجديد، وبدعم من المديرية الجهوية لوزارة الثقافة والاتصال (قطاع الثقافة بجهة سوس ماسة)، وبتنسيق مع إدارة دار الثقافة محمد خير الدين بتيزنيت، نظمت جمعية الإشعاع الثقافي يوم الأحد 26 نونبر 2017 برنامجا احتفائيا اشتمل على ورشة قرائية استفاد منها أطفال المدينة، والتي أطرها الأستاذ رشيد بندوش، حيث بسط من خلالها طرق القراءة، مجالاتها الزمكانية، آليات فعل قرائي موسوم بالنجاعة والكفاية النوعية.

وتميز اللقاء بقراءة في ديوان شعري مع حفل توقيع، بحضور نخبة من الفنانين الموسيقيين والمسرحيين، وفعاليات ثقافية أخرى، حيث تم تقديم قراءات في ديوان الشاعر محمد الحنفي الموسوم بـ "أساي" من طرف الأستاذ علي الزهيم الجلوي، الذي اعتبر الشاعر المحتفى به ظاهرة شعرية فريدة، له من القوة والامتياز ما يجعله ينظم بلغة راقية في مواضيع اجتماعية وراهنية تعكس القلق الشعري لدى الشاعر محمد الحنفي، وتعبر عن التحام المحتفى به مع نبض المجتمع. كما اعتبر الأستاذ أحمد الطالب تجربة محمد الحنفي تجربة شعرية رائدة في مجال الشعر الأمازيغي، وقد لقي شهرة رائدة قبل ميلاده. وما نقوله ليس من ميلاد الصدفة بل أشار إليه المبدع من خلال العنوان الذي يحمل دلالة رمزية قوية.

وبعد عرض شريط عن حياة المحتفى به، أتحف محمد الحنفي الحضور بقراءة بعض من روائعه التي تغنت بها أعرق المجموعات الغنائية بسوس والمغرب عموما: "لقدام"، "إزنزارن" و"ناس الغيوان...