الثلاثاء 12 ديسمبر 2017
مجتمع

الجامعة الوطنية للتعليم تدعو لاعتماد علم النفس للحد من العنف المدرسي   

الجامعة الوطنية للتعليم تدعو لاعتماد علم النفس للحد من العنف المدرسي    صورة من الأرشيف

اعتبرت الجامعة الوطنية للتعليم، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، أن ما يحدث من اعتداءات على المدرسات والمدرسين مؤسف ومؤلم جدا، ويدان ومرفوض السكوت عنه...، وأن أي اعتداء على مدرس أو مدرسة هو اعتداء على عموم مكونات المدرسة العمومية وأسرة التعليم...

وشددت الجامعة الوطنية للتعليم، على أن الاعتداءات المتكررة نتيجة طبيعية لخطاب رسمي لا يعمل إلا على إهانة نساء ورجال التربية والتعليم وتأليب المجتمع عليهم وقمع احتجاجاتهم وتجاهل مطالبهم، وهو ما عمق أزمتهم الاجتماعية والمهنية.. 

وقدمت الجامعة مجموعة من المقترحات للحد من ظاهرة العنف المدرسي، والذي يعود بالأساس للتدهور والاضطراب النفسي والتربوي والأخلاقي المتفشي في منظومتنا التربوية وفي مجتمعنا ككل. حيث طالبت بسحب المذكرة رقم 14/867 حول العقوبات البديلة، ومنح مجالس الانضباط كامل الصلاحية في اتخاذ الإجراءات التأديبية في حق التلاميذ المشاغبين.

والعمل على إدماج تطبيقات علم النفس في برامج المنظومة التربوية وتنمية الوعي بأهمية المقاربة السيكولوجية في مختلف مناحي التربية المدرسية… لأن من شأن تلك التطبيقات والمقاربة -يقول بلاغ الجامعة- المساهمة في تربية الناشئة وتكوين شخصيتهم وتوجيه أفكارهم بطريقة إيجابية لتقوية مناعتهم وحصانتهم ضد الظواهر السلبية التي قد تزعزع قيمهم وتفقدهم ثقتهم في أنفسهم وتجعلهم ضعفاء أمام مسالك الانحراف التي تزداد زاويته اتساعا.