الثلاثاء 12 ديسمبر 2017
مجتمع

الحيرش: استنزاف مهول لاستغلال الرمال في فم الواد فضيحة يستلزم تدخل ولاية جهة العيون

الحيرش: استنزاف مهول لاستغلال الرمال في فم الواد فضيحة يستلزم تدخل ولاية جهة العيون محمد سالم الحيرش مع مشهد من نهب الرمال

ندد محمد سالم الحيرش، رئيس جمعية الخيمة للتنمية والتعاون بالعيون، الاستغلال المفرط لمقالع الرمال بالجماعة القروية فم الواد بإقليم العيون. واستنكر الحيرش في لقاء مع "أتفاس بريس"، تصرفات مستغلي مقالع الرمال الذين يشتغلون "على عينيك آ بن عدي" بدون رخصة من الإدارة المختصة، "وهو سلوك غير أخلاقي، ويضرب في الصميم كل الجهود التي يبذلها المغرب من أجل المحافظة على البيئة، وآخرها احتضانه لقمة العالم حول المناخ، حيث يتم نهب الرمال دون أي ترخيص أو استغلال معقلن يحافظ على هذه الثروة، مما يسبب إخلالا بالتوازن الطبيعي".

وأضاف رئيس جمعية الخيمة للتنمية والتعاون بالعيون، "لقد راسلنا كل الجهات المعنية، سواء الرسمية التي تمنح رخص الاستغلال أو الجهات التي تحافظ على البيئة، لكن للأسف دون جواب.. وفي ظل هذا التجاهل سنرفع دعوى قضائية ضد هذا النهب وهذا الإضرار بالبيئة.. والخطير هو تسجيلنا لهذه الخروقات القانونية والبيئية على مرأى ومسمع من السلطات العمومية. ونناشد جميع المتدخلين من أجل وضع حد لهذا النزيف البيئي، والذي يحرم خزينة الجماعة والدولة، على حد سواء، من عائدات استغلال مقالع الرمال، بما ينعكس على التنمية المحلية".

ويعاين كل من يمر عبر طريق طرفاية وبالضبط بتراب جماعة فم الواد، وجود عدد من آليات الحفر والنقل لأطنان من الرمال التي تستخرج من مقالعها على مساحات جد شاسعة، وتقوم باستخراج الأحجار والرمال لاستغلالها في البيع بدون سند قانوني.

وحسب مصادر "أنفاس بريس"، فقد تم  إبلاغ  السلطات المحلية ورجال الدرك الملكي ومديرية التجهيز والنقل بالعيون بخصوص ترامي هذه الشركات على مقالع جماعة فم الواد، واستغلالها بدون أي ترخيص، وهو أمر مخالف للقانون ولدفتر التحملات، ويعتبر فضيحة تستلزم تدخلا وتوضيحا من ولاية جهة العيون الساقية الحمراء ومديرية ووزارة التجهيز والنقل بالعيون.