الثلاثاء 20 أغسطس 2019
مجتمع

موظـفـو وزارة الـعدل يقلبون الطاولة على الرميد

موظـفـو وزارة الـعدل يقلبون الطاولة على الرميد

بداعي رفض كل ممارسات الإهانة والتحقير التي يتعرض لها موظفو المحاكم، أمام الصمت المطبق لوزير العدل والحريات مصطفى الرميد، قررت النقابة الديمقراطية للعدل تنظيم وقفتين احتجاجيتين يومي الأربعاء 6 و7 ماي الجاري، على أساس أن يكون هناك إضراب وطني يوم الأربعاء 13 ماي. وأضافت النقابة في بيان لها، أن موظفي وزارة العدل سئموا الوضع الذي يعيشونه في مقرات عملهم، والمشوب بالاستخفاف من جميع مطالبهم المشروعة، بل الأكثر من ذلك تلقيهم لمحاولات مقصودة لأجل الإجهاز على مكتسباتهم، وتعميم قيم الخنوع والسخرة، في ظل غياب أي حوار جدي، اللهم بعض الوعود الكاذبة والمفتقدة لأي تفعيل على أرض الواقع. وبحسب البيان ذاته، فإن النقابة تجدد مطالبتها بالتخلي على كل ما ينتقص من كرامة موظفي الوزارة، ويضيق الخناق على حقوقهم القانونية والمادية، تنفيذا للاتفاق القاضي بمراجعة تعويضات الموظفين في السلالم الدنيا، بما يحفز هذه الفئة ويتدارك ما لحقها من حيف