الأحد 21 إبريل 2019
مجتمع

علاقة عبر " الفيس بوك" تجر فتاة بالدار البيضاء إلى الاغتصاب و الجاني إلى السجن

علاقة عبر " الفيس بوك" تجر فتاة بالدار البيضاء إلى الاغتصاب و الجاني إلى السجن

أحالت فرقة الشرطة القضائية العاملة بمنطقة أمن الحي الحسني شخص من ذوي السوابق العدلية ويبلغ من العمر 36 سنة، على العدالة لتورطه في جريمة تتعلق بالاغتصاب بالعنف مع حالة العود. و أوضح مصدر أمني، أن تفاصيل البحث، تبين من خلال شكاية تقدمت بها الضحية البالغة من العمر 26 سنة أمام الضابطة القضائية، على أنها تعرفت ومنذ مدة قصيرة عبر الشبكة العنكبوتية على شخص بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، وأخذت تتواصل معه بشكل تلقائي، إلى أن حددا موعدا للقاء فيما بينهما بتاريخ 17 يناير الماضي بأحد المقاهي بحي النسيم، وقد رافقته بعدها على متن سيارته إلى الشاطئ الساحلي عين الذئاب، وعند عودتهما حوالي الساعة الحادية عشرة ليلا من أجل إيصالها إلى مسكنها، تفاجئت بالمعني بالأمر وهو يغير مسار السيارة فركن سيارته بأرض خلاء بمنطقة الحي الحسني واختلى بها، حيث قام بتجريدها من ملابسها ومارس عليها الجنس بالقوة إلى أن أشبع نزوته، فأوصلها فيما بعد فيما تمكنت الأخيرة من تسجيل رقم اللوحة المعدنية لسيارته واحتفظت كذلك برقم هاتفه النقال.

هنا انطلقت أطوار البحث الميداني الذي أسفر في البداية عن التوصل إلى الهوية الكاملة للجاني استغلالا لبعض المعطيات، فتم نشر مذكرة بحث على الصعيد الوطني في حقه بعدما تبين على أنه مختفي عن الأنظار، إلى أن تم إيقافه بمسكنه الذي أصبح يتردد عليه بين الفينة والأخرى ليلا بتاريخ 25 مارس الجاري.

المعني بالأمر وأثناء البحث المعمق تبين على أنه قد سبق وأن قدم إلى العدالة من أجل الاغتصاب الناتج عنه افتضاض والتي قضى من أجلها عقوبة سجنية سالبة للحرية، بحيث اعترف بالمنسوب إليه جملة وتفصيلا، وهو ما تم تقديمه بموجبه إلى العدالة بالتاريخ المذكور أعلاه.