الأربعاء 27 مارس 2019
رياضة

نور الدين البوشحاتي: العمراني ورط المغرب في قضيته مع الاتحاد الإفريقي

نور الدين البوشحاتي: العمراني ورط المغرب في قضيته مع الاتحاد الإفريقي

ترافع هشام العمراني الكاتب العام للكونفدرالية الإفريقية باسم الكاف ضد المغرب، أثار غضب أعضاء الوفد المغربي، وجعل نور الدين البوشحاتي نائب رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم يدخل في خلاف مع هشام العمراني.

وقد سجلت الجلسة التي تم فيها الترافع مشاحنات قوية بين ممثلي الجامعة والكاتب العام للكاف، انتهت بهجوم نور الدين البوشحاتي رئيس لجنة المنتخبات داخل الجامعة على العمراني واتهامه بالخيانة لقبوله لعب دور الترافع لصالح الكونفدرالية الأفريقية ضد بلاده. حيث تكفل هشام العمراني الكاتب العام للكونفدرالية الافريقية وأوغوستين أوماري عضو اللجنة التنظيمية بالدفاع عن ملف عيسى حياتو رفقة محامي الكاف.

مرافعة المغرب قدمها رئيس الجامعة فوزي لقجع الذي كان مدعوما بهيأة محاماة بلغ عددها 11 محاميا، حيث قدم المغرب دفوعاته إلى هيئة التحكيم الرياضي المعروفة ب "الطاس" بعد جلسة مطولة دامت لأزيد من 6 ساعات بمقر المحكمة الرياضية بلوزان السويسرية.

وقال نور الدين البوشحاتي، في تصريح إذاعي، أن هشام العمراني تجاوز دوره كـ "موظف" إداري بالكاف، حيث حرك -حسب وصفه- كل الآليات لتوريط المغرب في قضيته مع الاتحاد الإفريقي. مؤكدا أنه قال للعمراني بالحرف: ''والله يعطينا وجهك".

في حين رد هشام العمراني، في تصريح صحفي: "لا أعتقد أن تواجدي بالمحكمة فيه إساءة لبلدي أو تأثير على سير القضية، الأمور بيد القضاء هو المخول له الفصل بالكلمة والحكم، ودوري كان محددا في الزمان والمكان بصفتي تابعا لجهاز الكاف وموظفا علي الامتثال لأوامره وتعليماته، أما عن الطريقة التي تعامل معي بها العضو الجامعي فهي تسيء لشخصه قبل أن تسيء للجهاز المشرف على الكرة بالمغرب".

ومعلوم أن القرار النهائي، بشأن الطعن المغربي، سيتخذ في أواخر شهر مارس أو الأسبوع الأول من شهر أبريل المقبل على أبعد تقدير.