الثلاثاء 18 يونيو 2019
خارج الحدود

من هو ثاني أغنى رجل في العالم بعد مالك "مايكروسوفت" غيتس؟

من هو ثاني أغنى رجل في العالم بعد مالك "مايكروسوفت" غيتس؟

حافظ الملياردير المكسيكي، من أصل لبناني، كارلوس سليم، على المرتبة الثانية في قائمة أثرياء العالم، التي نشرتها أمس الاثنين مجلة "فوربس"، حيث قدرت ثروته بـ 76 مليارا و400 مليون دولار.

وذكرت وكالة الأنباء المكسيكية "نوتيمكس"، نقلا عن المجلة، أن ثروة كارلوس سليم انخفضت سنة 2015 بما قدره 426.6 مليون دولار من قيمة أصوله الشخصية مقارنة مع عام 2014، عندما بلغت ثروته 77 مليارا و100 مليون دولار أمريكي، وذلك بسبب التأثر بالتغيرات التي شهدها قطاع الاتصالات بالمكسيك.

ومن بين القرارات التجارية التي اتخذها كارلوس سليم سنة 2014، حسب المصدر ذاته، قيامه بشراء نسبة 8.3 في المائة من المساهمة في شركة الهاتف "إي تي اند تي" في شركته "أمريكا موفيل"، وقرار انسحاب شركته العاملة في مجال البنيات التحتية (إنموبليس كارسو) من سوق الأسهم. كما أصبح الملياردير المكسيكي في يناير من السنة الجارية أكبر مساهم في المقاولة التي تنشر صحيفة "نيويورك تايمز".

وحافظ رجل الأعمال الأمريكي، ومالك شركة مايكروسوفت للبرمجيات، بيل غيتس، على تصدره لقائمة أثرياء العالم، حيث رفع ثروته إلى 79.2 مليار دولار في 2015، بعدما كانت 76 مليارا السنة الماضية.

وشهد العام الحالي زيادة قياسية في عدد الملياديرات حول العالم، حيث بلغ عددهم 1826 ملياديرا، مقارنة بـ 1645 في 2014. وكانت المرتبة الثالثة من نصيب المستثمر الأمريكي وارن بافت، بثروة بلغت 72.7 مليار دولار. كما قفز مؤسس "فايس بوك"، مارك زوكربيرغ خمسة مراكز، ليحتل المرتبة الـ 16 وليدخل قائمة العشرين الأوائل لأول مرة.