الاثنين 15 يوليو 2024
خارج الحدود

الفرنسيون يتوجهون إلى صناديق الاقتراع لانتخاب ممثليهم في البرلمان الأوروبي

الفرنسيون يتوجهون إلى صناديق الاقتراع لانتخاب ممثليهم في البرلمان الأوروبي يعتمد توزيع المقاعد في البرلمان الأوروبي على عدد سكان كل دولة
يتوجه الناخبون الفرنسيون إلى صناديق الاقتراع، الأحد 9 يونيو 2024، لانتخاب أعضاء البرلمان الأوروبي الذين سيمثلون بلادهم في البرلمان الأوروبي.

ويوم السبت، صوت الفرنسيون المقيمون في الخارج في هذا الاقتراع الأوروبي.

وتقدم الأحزاب السياسية 37 قائمة مرشحين للناخبين الذين سيصوتون بالاقتراع العام المباشر خلال هذه الانتخابات ذات الرهانات الوطنية.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها عند الساعة الثامنة صباحا (بالتوقيت المحلي). وستعلن مراكز الاقتراع تقديراتها الأولية للنتائج في الساعة الثامنة مساء عندما تغلق آخر مراكز الاقتراع في المدن الكبرى.

وأغلبية رؤساء القوائم هم من أعضاء البرلمان الأوروبي المنتهية ولايتهم من قبيل جوردان بارديلا عن "التجمع الوطني"، وماري توسان عن الخضر، ورافاييل غلوكسمان عن الحزب الاشتراكي، وماريون أوبري عن "فرنسا الأبية"، وفرانسوا كزافييه بيلاي عن "الجمهوريون". ومن بين الوجوه الجديدة المرشحة نجد ليون ديفونتين، الذي يتزعم قائمة الشيوعيين، وماريون ماريشال التي ستمثل "روكونكيت" بقيادة إريك زمور.

والمواضيع الرئيسية التي تهم الناخبين هي الأمن والصحة والقوة الشرائية والعمل المناخي والمكتسبات الأوروبية.

وكل خمس سنوات، تنتخب كل دولة عضو في الاتحاد الأوروبي ممثليها في البرلمان الأوروبي عن طريق الاقتراع العام المباشر في جولة واحدة. وبأغلبية الدول الأعضاء، يصوت الناخبون لقائمة من المرشحين مجمعين حسب الميول السياسية.

ويعتمد توزيع المقاعد في البرلمان الأوروبي على عدد سكان كل دولة. وفرنسا لديها 81 عضوا في البرلمان الأوروبي.