الخميس 13 يونيو 2024
خارج الحدود

تركيا تجمع الجزائر مع "الإخوان" والشيعة.. وهذه نواياهم

 
 
تركيا تجمع الجزائر مع "الإخوان" والشيعة.. وهذه نواياهم رئيس الشؤون الدينية التركية علي أرباش
في الظاهر هو "اجتماع لمواجهة التحديات والأزمات التي تواجه الإنسانية ووحدة الأمة الإسلامية وحرب غزة"، لكنه في الحقيقة اجتماع لترتيب أوراق تنظيم الإخوان المسلمين.
فقد علمت جريدة "أنفاس بريس"، أن اجتماع لقادة تنظيم الإخوان المسلمين والشيعة ومعهم وزير الشؤون الدينية والأوقاف الجزائري، يوسف بلمهدي، تم عقده بمدينة إسطنبول التركية، للمشاركة فيما تسمى أشغال القمة التشاورية لعلماء العالم الإسلامي، التابع لاتحاد العالمي لعلماء المسلمين (مؤسسة اخوانية).
وأشار البيان إلى أن "القمة التشاورية التي تنظمها رئاسة الشؤون الدينية التركية تحت رعاية رئيس الجمهورية التركية طيب أردوغان، تهدف إلى مناقشة مسارات العمل المشترك لمواجهة التحديات والأزمات التي تواجه الإنسانية ووحدة الأمة الإسلامية وحرب غزة.. فجماعة الإخوان المسلمين وكعادتهم منذ أن أسسهم زعيمهم وكبيرهم الذي علمهم السحر السيد حسن البنا، وهم يركبون على مأساة المسلمين للوصول إلى هدفهم وهو الوصول إلى سدة الحكم والإطاحة بحكام المسلمين، وهاهم الآن يركبون من جديد على مآسي غزة لترتيب أوراقهم من جديد والعودة إلى الساحة العربية والإسلامية التي كادوا أن يسيطرون عليها وعلى الدول العربية ايام الربيع التخريبي الذي يسمونه بالربيع العربي، وهذا ما في القصة في هذه القمة لترتيب صفوفهم ونشر الشر والفتنة في المجتمعات العربية والمسلمة على ظهر القضية الفلسطينية ودماء الأطفال والأبرياء، التي تسيل في غزة بسبب جنون حركة حماس الإخوانية العميلة لإيران وحارسها الأمين في غزة وفلسطين.