الخميس 23 مايو 2024
مجتمع

الأطباء الداخليون يخوضون إضرابا وطنيا في هذا التاريخ

 
 
الأطباء الداخليون يخوضون إضرابا وطنيا في هذا التاريخ جانب من وقفة احتجاجية (سابقة)
قررت اللجنة الوطنية للأطباء الداخليين والمقيمين بالمغرب، خوض إضراب إنذاري يوم الخميس 18 أبريل 2024، يستثني هذا الإضراب أقسام المستعجلات والإنعاش والعناية المركزة. 

وحسب بلاغ اللجنة الوطنية فإن هذا الإضراب يأتي بعد محاولة اللجنة فتح حوار جاد مع الوزارتين لكن عدم الإجابة على دعاواتها للحوار المؤرخة بتاريخ 26 يناير بالنسبة لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية و بتاريخ 19 فبراير بالنسبة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، كما تم وضع الملف المطلبي للجنة بتاريخ 23 فبراير 2024،على مستوى الوزارتين و بقي دون رد أيضا.

وأكد بلاغ  اللجنة الوطنية "أن بعد 3 إضرابات إنذارية وطنيا عرفت نسبة نجاح تناهز 96 في المائة، لم تتلقى اللجنة أي تجاوب من الجهات المعنية مما يدل استمرار سياسة الاستهتار بالمطالب المشروعة للداخليين والمقيمين".

ودعت اللجنة الوطنية الحكومة إلى فتح حوار جاد مع اللجنة الوطنية لطلبة الطب والصيدلة وطب الأسنان لتجاوز الأزمة الحالية، كما تعلن تضامنها مع مكاتب الطلبة وتستنكر استهدافها من خلال حلها أو توقيف الممثلين والذي من شأنه الزيادة من الاحتقان الحالي وتعقيد عملية التواصل. وتطالب اللجنة بتسريع فتح قنوات الحوار في إطار التوجه الذي يصبو إلى تجويد الخدمات المقدمة إلى المريض والمواطن المغربي.