الأربعاء 17 إبريل 2024
مجتمع

فاطمة الزهراء التامني تضع ملف ترميم قصبة الوليدية أمام أنظار الوزير بنسعيد

فاطمة الزهراء التامني تضع ملف ترميم قصبة الوليدية أمام أنظار الوزير بنسعيد فاطمة الزهراء التامني والمهدي بنسعيد
وجهت النائبة البرلمانية فاطمة الزهراء التامني عن حزب فدرالية اليسار سؤالا كتابيا لوزير الثقافة والشباب والتواصل حول فشل مشروع ترميم قصبة الوليدية التاريخية.
وشددت ذات النائبة البرلمانية في مستهل سؤالها على أن قصبة الوليدية تعتبر من المآثر التراثية والحضارية والثقافية التي تشهد الوثائق والمراجع والمصادر، على عصرها التاريخي الحافل بالتراكمات الإنسانية.
و استغربت بقولها أن عملية ترميم قصبة الوليد السعدي الذي تنسب إليه الوليدية، كمعلمة تاريخيةً
لم تعرف أجرأة وتفعيل مطالب المجتمع المدني بمدينة الوليدية ذات الصلة بملف الترميم.
وأبرزت في سؤالها بأن قصبة الوليدية التاريخية قد تعرضت بدل ترميمها وصيانتها لتشوهات كارثية طالت معالمها الحضارية التي تحولت بقدرة قادر إلى مستودع ومحجز للمتلاشيات ومحجوزات البناء العشوائي، وحضيرة للحيوانات.
وطالبت النائبة البرلمانية في سؤالها الموجه لوزير  الثقافة والشباب بالكشف عن أسباب فشل كل مبادرات الترميم التي ترافعت من أجلها فعاليات المجتمع المدني مدة عقدين من الزمن، في علاقة بما تتعرض له ذات القصبة من تدمير وتشويه للمعالم والآثار والمرافق والأبواب والأسوار التاريخية؟ وما هي استراتيجية الحكومة من أجل إنقاذ قصبة الوليدية؟ وما هي الأسباب التي عطلت مشروع رد الروح الحضارية والتاريخية والثقافية لمعلمة القصبة ولمدينة الوليدية السياحية؟