الأربعاء 17 إبريل 2024
خارج الحدود

المجندون في الجيش الجزائري ينتفضون ضد عدم صرف أجورهم

المجندون في الجيش الجزائري ينتفضون ضد عدم صرف أجورهم

دخول اجتماعي ساخن دشنه ما لا يقل عن 400 عنصر من القوات المسلحة الجزائرية، ممن جندوا في الفترة من 1995 إلى 1999، خلال سنوات الإرهاب أمام المحطة البرية بخروبة، عندما أقدموا، أمس الأحد 31 غشت 2014 على إغلاق الطريق الرابطة بين محطة نقل المسافرين خروبة بالجزائر العاصمة، احتجاجا على عدم صرف تعويضاتهم، حيث حملوا شعارات مناوئة لحكومة بوتفليقة. المحتجون، الذين اتهموا الحكومة بوتفليقة، بالكذب لم يتوقفوا عند هذا الحد بل نقلوا احتجاجهم إلى قصر الحكومة، وهو ما حول المنطقة إلى كوميسارية كبرى، حيث انتشرت قوات الأمن بشكل غير مسبوق حول المقر الحكومي.

وفي سياق متصل أعطت اللجنة الوطنية للدفاع عن حقوق البطالين في الجزائر، الضوء الأخضرللخروج في مسيرات احتجاجية منذ يوم الأحد المقبل، تنديدا بما سمته "سياسة التجويع والبطالة والفقر التي تنهجها الجزائرالرسمية."