الاثنين 26 فبراير 2024
جالية

بمناسبة الذكرى 48 للمسيرة الخضراء.. سفيرة المغرب بصوفيا تطلع البلغاريين على ثراء المغرب السياحي

بمناسبة الذكرى 48 للمسيرة الخضراء.. سفيرة المغرب بصوفيا تطلع البلغاريين على ثراء المغرب السياحي زكية الميداوي، سفيرة المغرب ببلغاريا
بمناسبة الذكرى 48 للمسيرة الخضراء، نظمت السفارة المغربية ببلغاريا، يوم 6 نونبر 2023، أمسية ثقافية بقصر الفنون بمدينة بلوفديف، بتعاون مع بلدية بلوفديف والمصور الفوتوغرافي البلغاري الشهير الفنان مينكو ميهايلوف MinkoMihaylov، الذي أتاح بهذه المناسبة للحاضرين مجموعته الفوتوغرافية المخصصة للمغرب تحت شعار "المغرب: موطن الالهام"، والتي ستبقى معروضة في قصر الفنون خلال شهري نونبر ودجنبر 2023.
خلال هذا اللقاء، شكرت زكية الميداوي، سفيرة المغرب ببلغاريا، مسؤولي بلدية بلوفديف على المساعدات والتسهيلات الممنوحة لتنظيم هذه الأمسية الثقافية، تخليداً للذكرى 48 للمسيرة الخضراء المظفرة التي توضح التلاحم القوي والتكافل التام بين العرش والشعب، والإجماع على ثوابت الأمة وقيمها المقدسة، وفي مقدمتها استكمال الوحدة الترابية.
وأعربت السفيرة عن سعادتها بالاحتفال بمدينة بلوفديف بهذه المرحلة التاريخية الهامة العزيزة على كل المغاربة، والتي تبلور العلاقة بين العرش والشعب. كما أكدت أيضا أنها فرصة لساكنة هذه البلدية والجماعات المجاورة لاكتشاف جزء من الثقافة المغربية والثروة الطبيعية للمغرب، ولا سيما أصوله السياحية المتنوعة والمرتبطة بتاريخ الأجداد والتنوع ثقافي العريق، ومناظرها الطبيعية الخلابة وحرفها وصحرائها ومطبخها الغني والمتنوع.
وفي السياق نفسه، أشارت زكية الميداوي أن المغرب معروف بمهرجاناته العديدة، وأنه يتمتع بتراث معماري غني ومتنوع، موروث من سلالات مختلفة يغطي جل الحقب التاريخية. 
وأضافت الممثلة الديبلوماسية المغربية أن المملكة تتميز باستقرارها السياسي وانفتاحها على الثقافات والحضارات الأخرى، كما تعتبر ذات جاذبية سياحية. إذ تصنف كإحدى أهم الوجهات السياحية الرئيسية على الشاطئ الجنوبي للبحر الأبيض المتوسط، وفقا لتصنيف السياح الأجانب.
إضافة إلى ذلك، أعربت السفيرة عن شكرها للمصور الفنان، مينكو ميهايلوف، الشهير، الذي يعتبر أحد مؤسسي مدرسة التصوير الفوتوغرافي « PHOTOSCHOOL » بمدينة بلوفديف، بل أحد المحاضرين الرئيسيين فيها. فبفضل أعماله الفنية العالية الجودة، تضيف الميراوي، يحظى المشاركون والزوار بفرصة إبداء الإعجاب بمجموعته التي تتكون من العديد من الصور الجميلة عن المغرب: المملكة التي ألهمته كي يصبح مصور أسفار مفتونًا بطبيعتها وسكانها وصحرائها وألوانها، إذ قرر الفنان البلغاري أن يشارك أعماله مع الجمهور البلغاري، من خلال هذا المعرض الذي يحمل عنوان "المغرب: موطن الالهام"، مما سيساهم في التعريف بثروات بلادنا.
وتجدر الإشارة إلى أن المصور مينكو ميهايلوف سبق وأن فاز بالعديد من الجوائز في المسابقات الدولية المرموقة، حيث حصل على أكثر من 50 ميدالية ذهبية تحت رعاية الاتحاد الدولي لفنون التصوير (FIAP).
من جانبه، أوضح الفنان مينكو ميهايلوف، أن معرض صوره يقدم مجموعة مختارة من الصور الملتقطة على مدار عشر سنوات من 2013 الى 2023، وهي تظهر جمالية المناظر الطبيعية الخلابة وما تزخر به المملكة من جمال. حيث عملت الصور المميزة للمعرض على تعريف الزائرين بالمملكة المغربية، وذلك عبر تحويل الصور الملتقطة من خلال عدسة المصور الى استقطاب لهذه الوجهة السياحية العالمية. إذ يعد هذا المعرض فرصة لمشاركة انطباع المصور عن المغرب وتقديمه للجمهور البلغاري.
وأكد ميهايلوف أن التصوير بالنسبة له هو مفتاح لعوالم جديدة ومعرفة جديدة موضحاً أنه يحب السفر واكتشاف جمالية العالم سواء أكان يصور الأشخاص أم الطبيعة، حيث  إن صوره لا تقتصر فقط عما رأته عدسة كاميرته وإنما هي مجموعة من الأحاسيس والانطباعات التي حاول أن يوصلها لجمهوره من خلال التقاط اللحظة الحالية، تلك اللحظة الدقيقة التي لن تتكرر مرة أخرى أبدًا. بالنسبة له، فإن  التصوير الفوتوغرافي هو كل ما يمكن تلخيصه في كلمة واحدة: الشغف.
ولم يفت الديبلوماسية المغربية أن تشكر بحرارة فرقة الرقص الشعبي «ديليانكا»  "Dilyanka"من بلوفديف، التي ارتدت القفطان المغربي الأنيق في عرض للأزياء على أنغام أغاني "الملحون"، تحت أنظار وانبهار الجمهور بجودة الاختيار والتألق لهذا الزي التقليدي والحديث، منبهرين بإبداعات المصممين والمعلمين المغاربة الذين جمعوا بين الأصالة والمعاصرة. حيث تم تقديم، بموازاة مع ذلك، لمحة موجزة عن الأزياء وتقاليد الملابس المغربية (القفطان والتكشيطة)، التي ألهمت كبار المصممين العالميين مثل إيف سان لوران، وكنزو، وكريستيان لاكروا، وغوتييه وغيرهم.
وقد أدت فرقة الرقص الشعبي "ديليانكا" رقصات مغربية على إيقاع الموسيقى الشعبية، جذبت وفدا من الحاضرين للانضمام إلى الراقصين.
إلى ذلك، عملت السفارة على تنظيم معرض لملصقات عن الوجهات السياحية الأكثر إقبالا من قبل السياح الأجانب، فضلا عن بازار يعرض الملابس  والصناعة التقليدية ، ومنتجات الأرغان (زيت، صابون، وغيرها).
وفي ختام حفل الافتتاح، دعت السفيرة والمصور الفنان مينكو ميهايلوف، الضيوف والزوار، إلى الإعجاب بالصور وتذوق الشاي المغربي بالنعناع، وكذا المقبلات  والحلويات المغربية التقليدية المتنوعة وأطباق مميز ة من فن الطبخ المغربي.
نشير إلى أن وسائل الإعلام البلغارية، بما في ذلك وكالة الأنباء الرسمية ، غطت هذا الاحتفال على نطاق واسع، بما فيها وسائل الإعلام الخاصة  التي كانت حاضرة أيضًا. كما أجرت السفيرة زكية الميداوي مقابلة مع الصحفية مايا بافلوف "MaiyaPavlova"من التلفزيون الوطني البلغاري (BNT)، وتطرقت بشكل أساسي إلى العلاقات الثنائية بين المغرب وبلغاريا والنقاط المشتركة بين البلدين، والتنوع الثقافي الغني للمغرب وثقافته مقارنة مع بلغاريا، كذا وانطباع السفيرة حول بلغاريا والشعب البلغاري وتقاليده..