الأربعاء 19 يونيو 2024
مجتمع

 زلزال الحوز: الشبكة الوطنية للتأهيل المجتمعي توجه خدماتها للأشخاص في وضعية إعاقة وأسرهم بالمناطق المتضررة..

 زلزال الحوز: الشبكة الوطنية للتأهيل المجتمعي توجه خدماتها للأشخاص في وضعية إعاقة وأسرهم بالمناطق المتضررة.. مشهد من الزلزال الذي ضرب إقليم الحوز
أفادت الشبكة الوطنية للتأهيل المجتمعي بأنها جندت منذ الساعات الأولى من حدوث زلزال الحوز أعضائها وعاملي التأهيل المجتمعي والجمعيات الشريكة والأطر المتخصصة في التأهيل والدعم النفسي، للتأكيد على التضامن المطلق مع المتضررين من فاجعة الزلزال.
 
وأعلنت الشبكة في بلاغ لها توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه بأنها بادرت  الى حث جميع مكوناتها على المشاركة في الحملة الوطنية للتبرع بالدم، وبداية التنسيق لتنظيم قوافل التضامن في اتجاه المناطق المتضررة، من خلال احداث خلية للتنسيق،  كما أشرفت منذ احداثها يوم السبت 09 شتنبر 2023، على توجيه وتنسيق مجموعة من قوافل المساعدات التي انطلقت من عدة مدن تحت اشراف الجمعيات الشريكة، وتنسيق جهود الفرق المتخصصة للتدخل النفسي بالتطوع وتقديم المساعدة والذهاب إلى الأماكن المنكوبة، لتقدم يد العون إلى المتضررين من الزلزال؛ وأضاف البلاغ بأن الشبكة الوطنية للتأهيل المجتمعي ستنظم  أيضا، انطلاقا من يوم الخميس 14 شتنبر 2023، قوافل تضامنية الى عدة مناطق جبلية وفق ما تم تحديده من احتياجات مستعجلة، مع فرق طبية وصحية بشراكة مع الجمعيات العضوة والشريكة بالشبكة الوطنية للتأهيل المجتمعي بكل من سطات، برشيد، الدار البيضاء، سلا وشفشاون... طيلة هذا الأسبوع.
 
وتؤكد الشبكة الوطنية ان عملها الميداني سيبدأ خلال الأسبوع القادم  من 17 شتنبر 2023 بارسال فرق خاصة   لتعمل بتعاون مع الجمعيات المحلية بالمناطق المتضررة من اجل جرد وتشخيص حاجيات الأشخاص في وضعية إعاقة و أسرهم و تقديم خدمات القرب للتأهيل والمواكبة وتوفير الأجهزة التعويضية والمعينة بشراكة مع مجموعة من الشركاء، اعتبارا لأهمية التدخل ما بعد كارثة الزلزال للتخفيف من الآثار التي خلفها، وتنسيق الجهود انطلاقا من اهداف وفلسفة برنامج التأهيل المجتمعي و تدخله بالمناطق النائية خصوصا التي تعيش اليوم أوضاعا صعبة.

وتعلن الشبكة الوطنية للتأهيل المجتمعي بالمناسبة  أن برامجها المستقبلية وتدخلاتها في إطار الشراكة مع وزارة التضامن والإدماج الإجتماعي والأسرة، ستوجه إلى الجماعات القروية المتضررة من الزلزال، وتدعو في ذلك جميع الشركاء والمنظمات إلى التعاون والتنسيق للنهوض بأوضاع الأشخاص في وضعية اعاقة واسرهم القاطنين بالمناطق المتضررة..