الأربعاء 12 يونيو 2024
خارج الحدود

محادثة هاتفية تضع ساركوزي في ورطة جديدة

محادثة هاتفية تضع ساركوزي في ورطة جديدة

نشرت صحيفة "لوموند" الفرنسية تسريبات لمحادثات هاتفية بين ساركوزي ومحاميه تييري هيرزوغ يبدو فيها ساركوزي يعرض المال على قاض مقابل خدماته.وبحسب المقتطفات التي نشرتها "لوموند"، نقل عن ساركوزي قوله "سأساعده (القاضي)... سأرتب أوضاعه"، مضيفا "اتصل به اليوم وقل له إني سأرتب الأمر. أنا ذاهب إلى موناكو وسألتقي الأمير ألبير". ويبدو أن هذه المحادثات جرت في فبراير من العام الجاري عبر هاتف محمول يعود إلى ساركوزي البالغ من العمر 59 عاما والذي تم شراؤه باستخدام اسم مستعار. واتهم القاضي الذي تدور حوله القضية، جيلبير ازيبير، بتسريب معلومات حول فضيحة التمويل السياسي المستمرة منذ فترة طويلة وتتعلق بالمليارديرة صاحبة مجموعة "لوريال" الفرنسية ليليان بيتانكور. وفي مقتطفات أخرى قال ساركوزي لمحاميه إنه سيلتقي في ذاك اليوم بوزير الدولة، أي رئيس الوزراء في موناكو، ميشال روجيه وسيبقيه على إطلاع حول ما يجري. لكن الصحيفة أشارت إلى أن السلطات تعتقد أن ساركوزي اكتشف أن هاتفه "السري" يخضع للتنصت وقرر ألا يسعى لتعيين القاضي في المنصب. مضيفة أن روجيه أكد للسلطات أن ساركوزي حادثه يوم تسجيل الاتصال الهاتفي لكنه لم يتطرق إلى رغبة ازيبير في توليه رئاسة سلك القضاء في موناكو.