الاثنين 15 إبريل 2024
فن وثقافة

كلميم واد نون... لقاء جهوي حول "التشبيك المعلوماتي" بين المؤسسات التعليمية

كلميم واد نون... لقاء جهوي حول "التشبيك المعلوماتي" بين المؤسسات التعليمية جانب من اللقاء
ترأس  مولاي عبد العاطي الأصفر، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون، بقاعة الاجتماعات للمديرية الإقليمية بكلميم، أشغال اللقاء الجهوي الخاص بأعضاء الفريق الجهوي للتشبيك المعلوماتي بين المؤسسات التعليمية للجهة بحضور المدير الإقليمي لكلميم، وذلك في إطار تنفيذ مقتضيات مذكرة تفاهم بين مدرسة التشبيك المعلوماتي بكندا والأكاديمية.
وأكد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون، في كلمة توجيهية بمناسبة افتتاح أشغال اللقاء الجهوي المنظم أخيرا، أن مشروع التشبيك المعلوماتي بين المؤسسات التعليمية يهدف إلى تشجيع التواصل المؤسساتي بين هاته المؤسسات المنخرطة في المشروع بالمجالين الحضري والقروي على صعيد الجهة، وتقاسم التجارب الناجحة في مجال الارتقاء بالحياة المدرسية، مبرزا دور الوسائط التكنولوجية، لاسيما شبكة الانترنيت، في الرفع من جودة الخدمات التربوية بالمؤسسات التعليمية وبلوغ الريادة المنشودة انسجاما مع التزامات وأهداف خارطة الطريق 2022-2026، هذا فضلا عن إغناء مكتسبات المتعلمات والمتعلمين عبر التعلم الرقمي وتشجيع انخراطهم في ذلك، يضيف  المدير.
وشمل برنامج اللقاء، الذي يؤطره فريق قيادة المشروع بمشاركة مجموعة من أطر الإدارة والتأطير التربوي  والتدريس بمؤسسات تعليمية تابعة لمديريات الجهة، جلسات علمية تضمنت تقديم أهداف وسياق المشروع، ومنهجية الاشتغال، إضافة إلى مقترح خطة وبرنامج العمل ومناقشته وإغنائه، وكذا سبل سبل تنزيل المشروع جهويا عبر أنشطة الأسدوس الثاني إنشاء منصة تفاعلية لترصيد هذه الأنشطة، والإجراءات الإدارية المواكبة لتفعيل هاته الأنشطة ذات الصلة بالمشروع.
ويلامس مشروع التشبيك المعلوماتي بين المؤسسات التعليمية مجالات تم تسطيرها في برنامج عمل الفريق الجهوي تتمحور حول ثلاثة مداخل للتشبيك تهم الأندية التربوية، والدعم التربوي، والأقسام الافتراضية، وهي محاور قابلة للتطوير والإغناء، وفق تقرير للاكاديمية الحهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم واد نون.