الجمعة 23 فبراير 2024
اقتصاد

لمحاربة الوسطاء والاحتكار.. مقترح برلماني بإحداث وكالة وطنية لتوزيع المنتجات الغذائية

لمحاربة الوسطاء والاحتكار.. مقترح برلماني بإحداث وكالة وطنية لتوزيع المنتجات الغذائية
تقدم فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب،  بمبادرة تشريعية تهم إحداث وكالة وطنية لتوزيع المنتجات الغذائية، لإعادة تنظيم سلاسل الإنتاج وتقنين دور الوسطاء ومحاربة الاحتكار بأسواق الجملة، بغاية الحد من ارتفاع أسعارها.

ويهدف هذا المقترح، بحسب مذكرته التقديمية، إلى وضع آلية مبتكرة ومندمجة لتسويق المنتجات الفلاحية، وتأطيرها تشريعيا للحد من غلائها، في أفق اعتماد سياسة عمومية جديدة تنصب على تأهيل وتنمية أسواق الجملة.

وتضطلع الوكالة بتنفيذ التوجهات العامة لسياسة الدولة الرامية إلى ضمان السيادة والأمن الغذائيين وتوفير المنتجات الغذائية في الأسواق الوطنية، بحيث تقوم بتنسيق عمليات إعداد السياسة الوطنية للتوزيع وتنفيذها وتتبعها وتقييمها، بالإضافة إلى تدبير المخزون الوطني من المنتجات الغذائية والحفاظ على توازن العرض والطلب.

كما تشمل أدوار الوكالة مراقبة سلسلة التوزيع والتموين والحرص على اشتغالها الطبيعي، والإسهام في تطوير الصناعة الغذائية وتوجيه المستثمرين إلى هذا القطاع، وتحليل المخاطر التجارية في مجال المنتجات الغذائية، وتوجيه التوصيات للسلطات العمومية.

كما أناط مقترح القانون بالوكالة مهمة السهر على تنظيم ومراقبة الأسواق، والقيام بعمليات مراقبة وتفتيش مخزونات المنتجات الغذائية بها، وتأهيل أسواق الجملة، وإحداث أسواق جديدة للجملة، بالإضافة إلى مصادرة كل منتوج موجه للاستهلاك لا تتوفر فيه شروط السلامة الصحية، ومكافحة المسلك غير القانوني للمنتجات الغذائية.

ويخول مقترح القانون للوكالة وضع قواعد سير أسواق الجملة، وينص على إلغاء "نظام المربعات" المعمول به حاليا في هذه الأسواق، على أن يخضع الأشخاص المستفيدون منه للتشريعات الجاري بها العمل فيما يتعلق بعلاقة الأفراد بالجماعات، سيما للمقتضيات المنصوص عليها في قانون الجبايات المحلية.