السبت 16 أكتوبر 2021
اقتصاد

السينغال الزبون الإفريقي الأول للمغرب

السينغال الزبون الإفريقي الأول للمغرب

باتت أسواق بلدان إفريقيا جنوب الصحراء تشكل الوجهة البارزة للصادرات المغربية، إذ تضاعفت 5 مرات خلال السنوات العشر الأخيرة، منتقلة بذلك من مليوني درهم في 2003 إلى 10,4 ملايين درهم في 2013 حسب معطيات مكتب الصرف. وأفاد هذا الأخير أن التوزيع حسب أسواق الصادرات المغربية نحو إفريقيا يبين هيمنة أسواق دول إفريقيا جنوب الصحراء بنسبة 63,9 في المائة خلال 2013 .مضيفا، في ورقة حول صادرات المغرب نحو إفريقيا، أن بلدان شمال إفريقيا تستقبل من ناحيتها 35,6 في المائة من الصادرات المغربية، مشيرا إلى أن ارتفاع الصادرات نحو هاتين المنطقتين عرف تطورا خلال العقد الأخير.

وتستأثر ثماني دول بأزيد من ثلثي الصادرات نحو هذه المنطقة. ويتعلق الأمر بالسنغال (مليونا درهم)، والكوت ديفوار (0,9 مليون درهم)، وجمهورية غينيا (0,9 مليون درهم)، ونيجيريا (0,9 مليون درهم)، وغانا (0,9 مليون درهم).

وتمثل صادرات المغرب نحو السنغال، التي تعتبر الزبون الإفريقي الأول للمغرب، 13,7 في المائة، وتشمل زيوت النفط ومواد التشحيم بمبلغ 917 مليون درهم سنة 2013.

وفيما يتعلق بالصادرات نحو منطقة شمال إفريقيا، فقد انتقلت من 1,5 مليون درهم سنة 2003 إلى 5,8 ملايين درهم في 2013. ويتعلق الأمر أساسا بالجزائر (1,8 مليون درهم)، ومصر (1,4 مليون درهم)، وموريتانيا (1,2 مليون درهم)، وليبيا (0,7 مليون درهم)، وتونس (0,7 مليون درهم).

وتمثل المعاملات التجارية للمغرب مع إفريقيا 6,4 في المائة من الحجم الإجمالي للمبادلات التجارية، مع معدل نمو سنوي متوسط نسبته 13,6 في المائة في الفترة ما بين 2003 و2013.

ويعتبر المغرب من ضمن البلدان الستة الأوائل المصدرة بإفريقيا (إلى جانب نيجيريا وجنوب إفريقيا والجزائر وأنغولا ومصر) ويتموقع ضمن البلدان الإفريقية القليلة التي تتيح عرضا متنوعا مقارنة مع صادرات البلدان الأخرى ، التي تنحصر في المواد الأولية.