السبت 25 مايو 2024
سياسة

محمد نشطاوي: إيران وجدت في الجزائر المضيف المثالي من أجل زعزعة أمن واستقرار المنطقة

 
 
محمد نشطاوي: إيران وجدت في الجزائر المضيف المثالي من أجل زعزعة أمن واستقرار المنطقة محمد نشطاوي
قال محمد نشطاوي، أستاذ القانون الدولي بجامعة القاضي عياض إن طائرات الدرون التي سلمتها إيران للجزائر والبوليساريو تشكل خطورة بالغة على أمن المنطقة، مشيرا بأن هذه الطائرات أثبتت  فعاليتها في الحرب الروسية – الأوكرانية، والهدف من إدخالها لشمال إفريقيا – بحسب محاورنا – هو التشويش على المغرب وتهديده.
 
وأكد نشطاوي أن الطائرات الإيرانية تهدد الأمن والسلام في منطقة شمال إفريقيا وجنوب أوروبا، مشددا على أهمية التحرك العاجل للدول سواء في الضفة الجنوبية أو الشمالية لحوض البحر الأبيض المتوسط من أجل العمل على إدانة هذا التطور الخطير الذي تعرفه المنطقة، موضحا بأن تدخل إيران من خلال ذراعها حزب الله اللبناني في شمال إفريقيا يعد تهديدا خطيرا لأمن المنطقة.

وحذر محدثنا من الرغبة الإيرانية في التوسع في المنطقة وخلق دولة داخل الدولة والذي تؤكده العديد من التقارير، على غرار ما قامت به في لبنان بخلق حزب الله، وفي اليمن بدعم الحوثيين، مضيفا بأن إيران تسعى قدر الإمكان إلى البحث عن موطئ قدم في شمال إفريقيا، وقد وجدت في الجزائر مضيفا مثاليا من أجل الاستقرار والتغلغل في المنطقة
وأشار نشطاوي أن هدف إيران أي التوسع في شمال إفريقيا له أبعاد  على المدى المتوسط والطويل، خصوصا وأن أتباع الشيعة يستخدمون " التقية " في ظهورهم، ويحاولون قدر الإمكان التخفي الى أن تتقوى شوكته وأكيد – يقول محاورنا -  أن وجود طائرات درون الإيرانية، ووجود قوات حزب الله  الى جانب عدد من المسؤولين الإيرانيين في المنطقة، خصوصا الجناح الثوري، يظهر بأنه لابد من العمل على مراقبة هذه التطورات، والعمل على حشد الدول الأوروبية، مؤكدا بأن ما يحدث  لا يهدد المغرب فقط ، بل يشكل تهديدا  للمنطقة ككل.
وفي الأخير، شدد نشطاوي على أهمية التصدي لهذه التطورات، واستحضارها من طرف المغرب أثناء محادثاته مع البلدان الأوروبية، بغية خلق تحالف دولي للتصدي للوجود الإيراني الذي يهدد أمن واستقرار المنطقة.