الأربعاء 19 سبتمبر 2018
جالية

الجالية المغربية تطالب وزارة الأوقاف بزيادة عدد الأئمة شهر رمضان

الجالية المغربية تطالب وزارة الأوقاف بزيادة عدد الأئمة شهر رمضان

 

 

طالب اتحاد المراكز الثقافية الإسلامية بكطلانيا، من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية، الزيادة في عدد المرشدين الدينيين المخصصين لإسبانيا خلال شهر رمضان. واعتبر الاتحاد أنه هذا الطلب فرضه الخصاص الكبير في عدد الأئمة المغاربة باسبانيا. وشدد الاتحاد أن توسيع عملية التوزيع على المساجد المغربية بكطالونيا، سيشمل هذه السنة بالإضافة إلى مناطق كطالونيا الأربع، منطقة مدريد وهو الأمر الذي يستدعي –حسب الاتحاد- الزيادة في العدد المخصص لإسبانيا من المرشدين، بالنظر لكثرة المساجد ، والإقبال المتزايد من طرف المصلين للصلاة في المساجد التي يصلي فيها أئمة وقراء مغاربة".

 

ومعلوم أن ممثلين عن اتحاد المراكز الثقافية الإسلامية بكطالونيا ورؤساء المساجد والجمعيات والمراكز الإسلامية استقبلوا في الأسبوع الماضي البعثة المغربية بمطار برشلونة الدولي ، والمكونة من عدد من المرشدات والمرشدين الدينيين، الذين ارسلتهم وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لتأطير وإمامة أفراد الجالية المغربية المقيمين بإسبانيا خلال شهر رمضان.

 

وتخصص وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية مبلغ 134 مليون درهم للتأطير الديني بالخارج، وتصرف هذه الاعتمادات المالية في كل ما يتعلق بالحقل الديني من بناء المساجد وترميمها وتعويضات الائمة المتعاقدين مع الوزارة والتأطير الديني في رمضان.وحسب وزير الأوقاف فلوزارة خصصت للجالية المغربية خلال شهر رمضان 2014، حوالي 344 مؤطر ومؤطرة موزعين على 11 دولة، وتستحوذ البلدان الأوربية على نصيب الاسد من عدد المرشدين الدينيين.