الثلاثاء 16 إبريل 2024
مجتمع

مطالب بتعميق البحث في واقعة وفاة عروس في آسفي أسابيع قليلة بعد عرسها الأسطوري

مطالب بتعميق البحث في واقعة وفاة عروس في آسفي أسابيع قليلة بعد عرسها الأسطوري
من بين القضايا التي تستأثر باهتمام الرأي العام المحلي بمدينة آسفي، قضية ابنة أحد رجال الأعمال (23 سنة) التي لقيت حتفها في ظروف غامضة مؤخرا، بعد أن لم يمر على زفافها إلا أشهرا قليلة، بعد ارتباط مع نجل رجل أعمال معروف في آسفي في قطاع السيارات..

الواقعة كما جاءت على لسان مصدر جريدة "أنفاس بريس"، هو تعرف العريس على عروسته عن طريق أخته، ولم تمر أسابيع طويلة حتى تم الاتفاق على الارتباط، دون تعميق تعارف بينهما، وتم تنظيم عرس اسطوري بمدينة الدار البيضاء حضره فنانون وشخصيات من عالم السياسة والرياضة، لكن عوض أن يكون تتويج ذلك بحياة ود واحترام، انقلبت حياة الأسرة إلى خصام بل وضرب، وهو ما كانت تشتكي منه العروس لاقرب صديقاتها، فيما كانت تحرص على وجه مغاير في إظهار حياتها الزوجية لوالديها..

وضع تطور للأسوأ، عندما تم إدخال الزوجة لمصحة خاصة، وهي في حالة نفسية صعبة، وعندما كشف الطبيب الرئيسي عنها، شخص حالتها على أنها في وضعية خطيرة، وطلب إحضار عناصر الشرطة لإنجاز محضر يثبت حالتها مخافة تطور الوضع لما لا يحمد عقباه، وكان ما توقع الطبيب، حيث ساعات قليلة، أعلن عن وفاتها، وفي ظروف سريعة تم دفنها دون الكشف عن نتائج التقرير الطبي للتشريح لوالدها، وهو ما يؤكده هذا الأخير، بالقول: "بعد تداول موضوع فاجعة فقدان ثمرة قلبي على بعض مواقع التواصل الاجتماعي، أريد أن أوضح أني لحد الآن، لم أطلع على التقرير الطبي ولا على التشريح الطبي، إلا أنه هناك تضارب كبير في الأقوال، وهدفي هو معرفة الحقيقة"، ليتم بالقول: "سيكون لكل مقام مقال عند ظهور فحوى التقارير".

فما الذي قامت بها النيابة العامة من أجل استجلاء حقائق هذه الواقعة التي ستعود لها جريدة "أنفاس بريس" بمزيد من التفاصيل؟.