الجمعة 1 مارس 2024
اقتصاد

العيساوي يقرأ دلالات القمة الاقتصادية المغربية الإسبانية المقبلة بالرباط

العيساوي يقرأ دلالات القمة الاقتصادية المغربية الإسبانية المقبلة بالرباط إدريس العيساوي
قال إدريس العيساوي، خبير اقتصادي إن القمة الاقتصادية المقبلة التي ستنعقد يوم فاتح فبراير 2023 بالرباط، على هامش الاجتماع الرفيع المستوى بين الحكومة المغربية ونظيرتها الإسبانية هو لقاء مهم جدا، لأنه يؤكد مرة أخرى أن إسبانيا بفعل التقارب التاريخي والجغرافي بين الحضارة الإسبانية والحضارة المغربية هو تقارب طبيعي ولو أنه كانت تجاذبات في بعض الأحيان.
لكن ما هو موجود من ود ومن قدرة على التفاعل والتعامل يتعدى كل ما يمكن طرحه من تخوفات عن هذه العلاقات.
وأكد العيساوي في اتصال مع "أنفاس بريس"،  أن إسبانيا اتخذت قرارا حكيما بوضع العلاقات الثنائية في مسار مستقبلي منذ مدة. الآن إسبانيا هي الشريك الضروري والاستراتيجي والتاريخي للمغرب.
وأضاف محاورنا أن هذا اللقاء بين رجال الأعمال المغاربة ورجال الأعمال الإسبان سيكون له ما بعده على المستوى الفلاحي والصناعي والتجاري. إذ أن إسبانيا تتوفر على عدد من الروافد القوية التي ستجعل من الاقتصاد المغربي مكملا طبيعيا لها في هذه القطاعات.
وخلص العيساوي بالقول أن رجال الأعمال الإسبان والمغاربة سيخرجون بتوصيات مهمة وعملية وإيجاد الفرصة لجعل الوحدات الصناعية والفلاحية والتكنولوجية القائمة بين البلدين مرشحة لجعل هذين البلدين مثالا يحتذى في هذا السياق".
جدير بالذكر أن المنتدى الاقتصادي المغربي الإسباني الذي ينظمه الاتحاد العام لمقاولات المغرب بشراكة مع الكونفدرالية الإسبانية لمنظمات المقاولات والمجلس الاقتصادي المغربي الإسباني، سيشارك فيه عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، ونظيره الإسباني بيدرو سانشيز.
ويهدف هذا المنتدى، إلى تعزيز شراكات اقتصادية جديدة بين المقاولات المغربية والإسبانية وتسريع وتيرة الاستثمار والاستثمار المشترك في القطاعات ذات الأولوية.