الاثنين 15 إبريل 2024
فن وثقافة

هل كان ترحيل معرض الكتاب من البيضاء إلى الرباط صائبا؟ الجواب على لسان الناقد شفيق الزوكاري

هل كان ترحيل معرض الكتاب من البيضاء إلى  الرباط صائبا؟ الجواب على لسان الناقد شفيق الزوكاري الناقد شفيق الزوكاري ومشهد لمعرض الكتاب بالبيضاء
شكل تنظيم المعرض الدولي للنشر والكتاب في البيضاء لسنوات طويلة الحدث الثقافي البارز في البيضاء، لكن قرار ترحيله إلى الرباط  كان صفعة قوية للعديد من المثقفين في هذه المدينة، مؤكدين أنه لا يمكن التفريط بهذه الطريقة في تنظيم معرض شكل لحظة بارزة في مجال النشر والكتاب والثقافة عموما في العاصمة الاقتصادية.

وأكدت بعض الأصوات أنه للخروج من هذا المأزق ولكي تحتفظ البيضاء على معرضها الدولي للنشر والكتاب في السنوات المقبلة، لابد من التفكير منذ هذه اللحظة بتنظيم معرضين دوليين للكتاب في المغرب، إذ يتم تنظيم الأول في الرباط بحكم أنها عاصمة الثقافة الإفريقية والثاني في البيضاء.

وقال شفيق الزوكاري، ناقد وتشكيلي، في تصريح ل "أنفاس بريس": "فكرة جيدة أن يتم تنظيم معرضين دوليين للكتاب والنشر، الأول في الرباط والثاني في العاصمة الاقتصادية، لأن بهذه الطريقة يمكن أن تحتفظ البيضاء بمعرضها الذي ميز مشدها الثقافي لسنوات طويلة".

وأضاف أن المسؤولين على ترحيل المعرض الدولي للنشر والكتاب من البيضاء إلى الرباط لم يكلفوا أنفسهم عناء فتح نقاش وحوار مع العديد من الناشرين لمعرفة رأيهم في هذه القضية، علما يقول محدثنا، إن الطريقة التي كان ينظم بها المعرض في البيضاء كانت تتم بطريقة عشوائية عكس ما وقع في النسخة السابقة التي نظمت في الرباط، حيث كان التنظيم جيدا على عدة مستويات.