الثلاثاء 7 فبراير 2023
خارج الحدود

إسرائيل تدخل قضية بيغاسوس بإسبانيا إلى طريق مسدود 

إسرائيل تدخل قضية بيغاسوس بإسبانيا إلى طريق مسدود  رئيس الحكومة الكتالونية بيرا أراغونيس
استبعدت المحكمة الوطنية الإسبانية إرسال إنابة قضائية إلى اللوكسمبورغ، حيث توجد الشركة الأم للشركة التي تسوق برنامج "بيغاسوس" التجسسي على الهواتف النقالة الذكية، ويستعمل تحديدا  للتجسس على مسؤولين وناشطين ومعارضين وصحفيين حول العالم.

ووصل التحقيق الذي أجرته المحكمة الوطنية في قضية التجسس المزعوم على رئيس الحكومة بيدرو سانشيز والوزراء مارغريتا روبليس (وزيرة الدفاع) وفرناندو غراند مارلاسكا (وزير الداخلية)، فضلا عن ميريتكسيل باتيت لامانيا (رئيسة مجلس النواب) إلى طريق مسدود، بسبب أن إسرائيل لم ترد على طلب الإنابة القضائية التي أرسلها القاضي خوسيه لويس كالاما منذ أكثر من سبعة أشهر، مما يعني عدم إمكانية سفر فريق إسباني إلى تل أبيب لأخذ بيان من الرئيس التنفيذي للشركة التي تنتج برنامج بيغاسوس.

وسبق أن اندلعت قضية بيغاسوس بإسبانيا، في أبريل الماضي، حين حل رئيس الحكومة الكتالونية، بيرا أراغونيس، بالعاصمة مدريد للقاء الكتل النيابية في البرلمان، ومطالبتها بفتح تحقيق يكشف خيوط التجسس عبر برنامج "بيغاسوس" الإسرائيلي على 64 من الزعماء والقياديين القوميين الكتالونيين والباسك.

وقد شمل هذا التجسس، فضلا عن هواتف 3 رؤساء للحكومة الكتالونية، هواتف نواب من الأحزاب القومية، وآخِر رئيسين للبرلمان الكتالوني، فضلا عن محامين ونشطاء حقوقيين يجمعهم الانتماء للتيار القومي، مما أدى إلى توجيه أصابع الاتهام للمركز الوطني للاستخبارت التي كانت تقوده صديقة وزيرة الدفاع إستيبان باث، قبل إقالتها على خلفية هذه القضية.