الأربعاء 7 ديسمبر 2022
سياسة

حركيو جهة العيون يعلنون دعمهم لأوزين أمينا عاما لحزب "السنبلة"

حركيو جهة العيون يعلنون دعمهم لأوزين أمينا عاما لحزب "السنبلة" محمد أوزين
أعلن مؤتمرو الحركة الشعبية، من جهة العيون الساقية الحمراء، دعمهم الكامل لترشح محمد أوزين أمين عاما لحزب "السنبلة"، في المؤتمر المقرر يومي 25 و26 نونبر 2022 بالمركب الرياضي مولاي عبد الله، بالرباط، تحت شعار ”الوفاء لمغرب المؤسسات”.

وكان ادريس السنتيسي رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع قد أعلن عن أسماء المرشحين لمنصب الأمانة العامة لحزب الحركة الشعبية.

ويتعلق الأمر بمحمد أوزين النائب البرلماني والنائب الرابع لرئيس المجلس النواب وعضو المكتب السياسي للحزب، وادريس الزويني عضو المكتب السياسي للحزب. 

وكشف مصدر "أنفاس بريس" من العيون، على أن مؤتمري الحزب في هذه الجهة على قلب رجل واحد، إذ سيمنحون أوزين أصواتهم، "لما راكمه من تجربة في مساره السياسي والمؤسساتي"، وفق المصدر ذاته.

ويحظى أوزين بدعم من مختلف الجهات وطنيا، من بينها واد نون ووادي الذهب، التي أعلنت مجالس أقاليمها الحزبية، مساندتها له، لقيادة حزب "السنبلة" وتدبير مرحلة المعارضة لحكومة أخنوش.

وسجل ادريس السنتيسي، رئيس اللجنة التحضيرية في تصريحات إعلامية، أن المؤتمر، ينعقد في ظرف دقيق لا سيما أمام موجات الغلاء وتداعيات الوباء وشح السماء، وفشل الحكومة في إيجاد استراتيجية من شأنها أن تحافظ على قفة المواطن البسيط.

ونفى السنتيسي أن تكون هناك أي ازدواجية في تسيير الأمانة العامة مستقبلا، قائلا: "حزب الحركة الشعبية كان عنده منصب الرئيس الذي كان يشغله الراحل المحجوبي أحرضان، وهو منصب شرفي أكثر منه تدبيري، والعنصر سبق أن قال رأيه في المنصب، حيث أكد رفضه لتدبير الأمانة العامة فيما وافق على كل ما هو استشاري، أما تدبير شؤون الحزب فسيكون من اختصاص الأمين العام والأمانة العام للحزب”.