الأربعاء 7 ديسمبر 2022
سياسة

القمة المشتركة بين المغرب وإسبانيا في نهاية يناير أو بداية فبراير2023

القمة المشتركة بين المغرب وإسبانيا في نهاية يناير أو بداية فبراير2023 الإسباني خوسي مانويل ألباريس وناصر بوريطة
اتفق وزيرا الخارجية، المغربي ناصر بوريطة والإسباني خوسي مانويل ألباريس، على تاريخ انعقاد اجتماع اللجنة العليا المشتركة بين البلدين، في نهاية يناير أو بداية فبراير 2023، وفق ما أعلنا عنه المسؤولان اليوم الخميس في برشلونة. 

وبحث الوزيران، خلال إفطار عمل، خطط تنفيذ خريطة الطريق البيان المشترك التي تم وضعها في السابع أبريل في الرباط بين رئيس الحكومة، بيدرو سانشيز، والملك محمد السادس.

وشدد ألباريس، في حديث لوسائل الإعلام، على أن "البيان المشترك يتم تنفيذه نقطة تلو أخرى" ، مشيرا إلى أن القمة المنصوص عليها في الإعلان الذي وقعه سانشيز والملك العلوي يمكن أن تعقد "في نهاية يناير أو بداية فبراير". 

من جهته، حدد بوريطة تاريخ انعقاد القمة المشتركة في ذلك الأفق الزمني، مؤكدا أنه يجري النظر في إمكانية عقدها في "الأسبوع الأخير من يناير أو الأسبوع الأول من فبراير". كما أشاد بزيارته الأولى إلى إسبانيا منذ ثلاث سنوات. 

إلى ذلك، أكد رئيس الديبلوماسية المغربي، مرة أخرى أخرى، التزام المغرب بالامتثال لجميع نقاط البيان المشترك، والتي تشمل إعادة فتح الجمارك في مليلية المحتلة، وإنشاء واحدة جديدة في سبتة المحتلة.