الأربعاء 26 سبتمبر 2018
خارج الحدود

هل سيتخلى المغاربة عن ملابسهم بعد احتجاجهم بـ "البوسان"؟

هل سيتخلى المغاربة عن ملابسهم بعد احتجاجهم بـ "البوسان"؟

لأننا نقتدي بكل ما هو أجنبي وغربي، بالخصوص.. وبما أننا نعاني أيضا أزمات اقتصادية مرهقة بسبب ارتفاع الأسعار على شتى الواجهات. وتجاوزا من جهة أخرى لكل ما من شأنه أن يؤدي إلى مصادرة حق التظاهر بدعوى الشغب والإخلال بالنظام العام، ربما قد يجد المغاربة في الاحتجاج الذي تواظب عليه ولاية "أوريجون" الأمريكية النموذج الأمثل للتعبير عن تذمر المواطنين من واقعهم الاجتماعي، وهي التي تخرج ساكنتها في عرض سنوي متخلية عن كل ملابسها باستثناء الأحذية والخوذات، لتركب الدراجات الهوائية (في إشارة إلى مقاطعة جميع وسائل النقل ذات المحرك)، وتقوم بجولات على مختلف الشوارع تحت حراسة رجال الأمن. لهذا، يثار التساؤل حول ما إذا كان المغاربة سيستوردون التجربة ذاتها بعد أن خاضوا تجربة التظاهر بـ "البوسان"؟ وما إذا كانت النسخة ستنقل بحذافرها، أم أنها ستعرف الاستثناء المعروف للمغاربة بانتهاء التظاهر على طريقتهم في التخلي عن الجو السلمي الذي تعرف مظاهرات "أوريجون"، والميل إلى العبث بممتلكات المتظاهرات المكشوفة كعربون على المطالبة بإعادة توزيع الثروات؟ا 

المهدي غزال