السبت 26 نوفمبر 2022
خارج الحدود

زعيم الحزب الشعبي الإسباني يجري مقابلة سرية مع زعيم "فوكس"

زعيم الحزب الشعبي الإسباني يجري مقابلة سرية مع زعيم "فوكس" ألبرتو نونييز فييخو (يسارا) وسانتياغو أباسكال
أجرى زعيم الحزب الشعبي الإسباني، ألبرتو نونييز فييخو، يوم الأربعاء 28 شتنبر 2022، أول اجتماع له كرئيس للحزب مع زعيم حزب "فوكس" اليميني المتطرف، سانتياغو أباسكال. 

ولم يجر الإعلان عن هذا الاجتماع من قبل أي من الطرفين، وجرى التعامل بينهما كـ"زعيمين سياسيين لا يعرفان بعضهما البعض. " بينما سخرت أوساط اشتراكية من "سرية الاجتماع"، وقالت عنه: " الاجتماع جرى كما لو كنا أمام صورة كولومبوس متخفياً".

إلى ذلك أشارت "إلكونفيدونسيال"،  أن فييخو اختار، للاجتماع السري مع أباسكال، الفندق نفسه الذي استخدمه رئيس الحكومة الإسبانية السابق ماريانو راخوي، خلال فترة ولايته، لعقد اجتماعات سرية، والتي كان  دائمًا يعقدها في أماكن "غير رسمية".

وأضافت الصحيفة الإسبانية أن "فييخو وأباسكال لم يعقدا الاجتماع في مقر  "الحزب الشعبي" في شارع جينوفا، ولا  في مجلس النواب ، كما تقتضي الأعراف السياسية، لذلك لم يتم الكشف عن هذا الحدث حتى الآن". 

وقالت إن قيادات الحزب الشعبي تعودت أن تعقد اجتماعات مع مسؤولين حزبيين إسبان وأجانب في أماكن سرية كبعض الفنادق الأقل شهرة والأقل مركزية في مدريد، من بينها "برج يوروستارز مدريد" الذي يقع في نهاية كاستيلانا برقم 259، وهو أحد الأبراج الأربعة التي شُيدت على ما كان يعرف بمدينة ريال مدريد الرياضية، ويتم تقديم على النحو التالي: " شيد للعملاء الذين يحبون الحصري ". ولهذا اختاره فييخو للاجتماع مع زعيم حزب فوكس.

الجدير بالذكر أن "برج يوروستارز مدريد"  هو  المكان نفسه الذي احتضن اجتماعات ماريانو راخوي وألبرت ريفيرا اللذين أجريا اتصالات سرية لمحاولة التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن تشكيل حكومة عام 2016 بعد إعادة الانتخابات العامة. وكان الهدف، في ذلك الوقت، هو تجنب التسريبات.