الجمعة 30 سبتمبر 2022
سياسة

منظمة تكشف عن تورط إيران والجزائر في الإعداد لهجوم مسلح على المغرب

منظمة تكشف عن تورط إيران والجزائر في الإعداد لهجوم مسلح على المغرب في تقرير للمنظمة أن الجزائر استقدمت قيادات من الحرس الثورى الايرانى لتدريب ما يسمى بالجيش الصحراوي وجبهة البوليساريو
كشفت "منظمة العدل والتنمية لدراسات الشرق الأوسط وشمال افريقيا"، التي يترأسها المصري زيدان القنائي، عن تدريب قادة الحرس الثورى الايرانى لجبهة البوليساريو وميليشيات صحراوية داخل الجزائر.

وجاء في تقرير للمنظمة أن الجزائر استقدمت قيادات من الحرس الثورى الايرانى لتدريب ما يسمى بالجيش الصحراوي وجبهة البوليساريو مما يهدد أمن واستقرار دول شمال افريقيا، وعلى راسها المغرب وتونس  وموريتانيا.

وأكد زيدان القنائى أن "تدريب الحرس  الثورى الإيرانى لجبهة البوليساريو وميليشيات مسلحة صحراوية على غرار ميليشيات ايران بالعراق وسوريا ولبنان يستهدف امن المملكة المغربية وشن هجمات على الرباط بالسنوات القادمة".

وأشارت المنظمة إلى أن "تدريب  الحرس الثورى الايرانى لجبهة البوليساريو وميليشيات صحراوية يتم داخل الاراضى الجزائرية وبرعاية الجيش الجزائري وقيادات عسكرية ويستهدف صناعة ميليشيات من منطقة الصحراء لمهاجمة المغرب وقمع اى  احتجاجات داخل منطقة القبائل الامازيغية بالمستقبل".

وكان المغرب، الذي قطع علاقاته الديبلوماسية مع طهران، قداتهم، في ماي 2018، سفير إيران في الجزائر بالتورط في تدريب على حرب العصابات في المدن، والإشراف على تسليم أسلحة إلى جبهة البوليساريو الانفصالية.

وكشفت وزارة الخارجية، في حينه، أنها قدمت أدلة مادية دامغة ولا يمكن رفضها لإيران حيال تورط عسكري لحزب الله اللبناني مع جبهة البوليساريو الانفصالية.