الجمعة 9 ديسمبر 2022
اقتصاد

تنشيط لقاءات مغربية فرنسية حول فرص التنمية بالأقاليم الجنوبية

تنشيط لقاءات مغربية فرنسية حول فرص التنمية بالأقاليم الجنوبية صورة أرشيفية
تحت شعار "الخروج من الغموض" من المقرر أن تُعقد سلسلة من اللقاءات المغربية-الفرنسية حول الأنشطة التنموية الجارية بالأقاليم الجنوبية والإمكانات المتعددة التي تزخر بها المنطقة، ما بين 19 و24 شتنبر 2022 بكل من كلميم وطانطان والسمارة والعيون”.
وذكرت جمعية رباط الفتح، التي تنظم هذه التظاهرة بشراكة مع مؤسسة فرنسا-المغرب من أجل السلم والتنمية المستدامة، بالأقاليم الجنوبية للمغرب (الصحراء المغربية) وببوردو وضاحيتها “لاكغوند جيغوند”، أن الدورة الرابعة لهذه اللقاءات ستهم برامج التنمية البشرية المستدامة في المجالات الاقتصادية والعلمية والثقافية والسياحية والحضرية.
وحسب الجمعية المنظمة فستتمحور هذه اللقاءات حول القضايا الاقتصادية والثقافية والفلاحية، وكذلك إماطة اللثام عن برامج التنمية الحضرية والصناعية والسياحية، فضلا عن الإنجازات الاستثنائية التي تشهدها الأقاليم الجنوبية للمملكة، والتي أصبحت اليوم، ومنذ ثلاثة عقود، فضاء للحياة والإنتاج والابتكار وتأكيد انتمائها للوطن الأم.