الخميس 9 فبراير 2023
كورونا

ما هي شروط رفع حالة الطوارئ الصحية؟..إليكم جواب ممثلة منظمة الصحة العالمية في المغرب

ما هي شروط رفع حالة الطوارئ الصحية؟..إليكم جواب ممثلة منظمة الصحة العالمية في المغرب مريم بيكدلي ممثلة منظمة الصحة العالمية في المغرب
أكدت مريم بيكدلي ممثلة منظمة الصحة العالمية في المغرب أن عدد الإصابات والوفيات بسبب كورونا يسجل انخفاضا عالميا خلال الأسابيع الأخيرة، مشيرة إلى أن أوميكرون هو المتحور الأكثر انتشارا، وأن 32 في المائة من سكان العالم غير ملقحين ضد كورونا حتى الآن.
وبخصوص الوضع في المغرب، أكدت بيكدلي أن المغرب عرف موجة انتشار للفيروس بداية فصل الصيف "لكن الآن الوضع الوبائي تحت السيطرة"، مؤكدة أن معدل تلقي الجرعتين الأولى والثانية المرتفع ساعد على حماية المواطنين.
لكنها دعت بالمقابل في حوار مع موقع "ميديا "24 إلى التزام الحيطة والحذر خاصة خلال الأشهر المقبلة والالتزام بوسائل الوقاية المعروفة والتشخيص لضمان حماية الأشخاص الذين يعانون من هشاشة صحية.
وبخصوص رفع حالة الطوارئ الصحية، أوضحت بيكدلي أن منظمة الصحة العالمية تعرف حالة الطوارئ "بأنها حدث استثنائي يحدد على أنه يشكل خطرا محتملا يحدق بالصحة العمومية في الدول الأخرى بسبب انتشار المرض دوليا، وقد يقتضي استجابة دولية منسقة، ويشير هذا التعريف إلى وضعٍ يتّسم بخطر مفاجئ أو غير اعتيادي أو غير متوقع؛ ينطوي على انعكاسات على الصحة العمومية تتجاوز الحدود الوطنية للدولة المتأثرة؛ وقد يقتضي إجراءات دولية فورية".
وبناء على هذا التعريف، أكدت بيكدلي أن لجنة الطوارئ المعنية باللوائح الصحية الدولية في اجتماعها الأخير شهر يوليوز الماضي أجمعت على أن جائحة كوفيد-19 لا تزال تفي بمعايير الحدث الاستثنائي الذي لا يزال يؤثر سلبا على صحة سكان العالم، "لكن قرار رفع أو الإبقاء على حالة الطوارئ يبقى متروكا للحكومات" تضيف بيكدلي.
وأشارت المسؤولة الأممية إلى أن منظمة الصحة العالمية لا يمكن أن تتنبأ بالسيناريوهات المقبلة بخصوص الوضع الوبائي "لكن يمكن القول أن الفيروس مستمر في التطور، في حين أن حدة الإصابة تتناقص مع الوقت بسبب المناعة المكتسبة من التطعيم والعدوى، ومع ذلك يبقى احتمال ظهور متحور أكثر شراسة وسرعة في الانتقال أمرا واردا".