الاثنين 5 ديسمبر 2022
سياسة

ماستر القانون الدولي بكلية الحقوق عين الشق يندد بالسلوك العدواني للرئيس التونسي

ماستر القانون الدولي بكلية الحقوق عين الشق يندد بالسلوك العدواني للرئيس التونسي اجتماع  طلبة ماستر " القانون الدولي والترافع الدبلوماسي" بكلية العلوم القانونية عين الشق الدار البيضاء
 في اجتماع طاريء عقده  طلبة ماستر " القانون الدولي والترافع الدبلوماسي" بكلية العلوم القانونية والإقتصادية والإجتماعية عين الشق الدار البيضاء ، يوم الثلاثاء 13 شتنبر 2022 نددوا  بالسلوك العدواني وغير المسؤول للرئيس التونسي قيس سعيد الذي وجه الدعوة بشكل انفرادي لزعيم البوليساريو للمشاركة في أشغال القمة الثامنة لمنتدى التعاون الياباني الافريقي الذي احتضنته تونس يومي 22 و 22 غشت 2022.
 
 وأعلن طلبة ماستر " القانون الدولي والترافع الدبلوماسي" في بيان توصلت "انفاس بريس" بنسخة منه بأن ما أقدم عليه الرئيس التونسي يعتبر  عملا عدائيا غير مسبوق موجه ضد المغرب و الوحدة الترابية؛ وثمن  البيان كل القرارات والإجراءات والمواقف التي اتخذتها المملكة المغربية في هذا الشأن خاصة البيان التنديدي الصادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي و المغاربة المقيمين بالخارج.ذ
 
كما يتأسف الطلبة لهذا المأزق الخطير الذي وضع فيه قيس سعيد تونس نتيجة مسلسل التهورعبر اتخاد قرارات مجانية مفرطة في العداء ، ويشيد البيان في نفس الوقت  بقرارات الدول التي عبرت عن تأييدها للموقف المغربي و أسفها الشديد لغياب المغرب عن هذا المنتدى الدولي الهام.
 
وإذ يستنكر الطلبة هذا الموقف العدائي و السلبي الأحادي الجانب الذي أثار حفيظة و غضب الشعب المغربي؛ يؤكدون 
على أن قر ار الرئيس التونسي الانفرادي لن يثني المغرب ملكا و حكومة وشعبا عن اليقين بأن وحدة المغرب العربي الكبير لن تقبل مثل هذه التصرفات المسيئة للمغرب والتي تخطت كل الأعراف الدبلوماسية وأواصر الأخوة وحسن الجوار.
 
وفي نفس السياق دعا البيان إلى تفعيل الدبلوماسية العلمية والأكاديمية و العالمية للتصدي لكل المناوشات والمناورات التي تحاك ضد الوحدة  الترابية للمغرب ؛ويشيد بالموقف الدبلوماسي لدولة اليابان التي عبرت بوضوح عن عدم دعوتها لزعيم جبهة البوليساريو وتأكيدها الصريح على الموقف التابث للوحدة الترابية للمملكة وعدم اعترافها بهذا الكيان الوهمي؛ وأكد البيان في الأخيرعلى استعداد طلبة ماسترالقانون الدولي والترافع الدبلوماسي للتضحية بالغالي والنفيس في سبيل الدفاع والترافع الرصين عن الوحدة الترابية وعن الثوابت الوطنية تحت قيادة الملك محمد السادس.