الجمعة 9 ديسمبر 2022
فن وثقافة

ثلاثة أساتذة مغاربة ضمن القائمة النهائية للبحوث العلمية دوليا.. هذه أسماؤهم

ثلاثة أساتذة مغاربة ضمن القائمة النهائية للبحوث العلمية دوليا.. هذه أسماؤهم رجاء الشرقاوي وفريدة الفاسي
ضمت القائمة الدولية للعلماء المتميزين ثلاث أساتذة مغاربة، ينتمون إلى جامعات مغربية، تم تصنيفهم ضمن الأساتذة المبدعين في البحث العلمي والتكوين المستمر.
 
وفي هذا السياق، نوه المرصد الوطني لمنظومة التربية والتكوين بنتائج الترتيب الأمريكي AD Scientific Index للائحة الدولية للعلماء المتميزين، والتي أسفرت عن وضع متقدم لأساتذة باحثين مغاربة متخصصين في الفيزياء النووية والتطبيقية أبلوا البلاء الحسن في أعمالهم الجامعية والبحثية، وعلاقاتهم مع الأساتذة الباحثين والطلاب بمؤسساتهم.
 
وحسب بلاغ للمرصد توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، يتعلق الأمر بكل من رجاء الشرقاوي، الأستاذة بكلية العلوم بجامعة محمد الخامس بالرباط، و عبدالسلام حمادة، الأستاذ بكلية العلوم عين الشق جامعة الحسن الثاني بالبيضاء، و المكلف بمهمة بأكاديمية المملكة للعلوم والتقنيات، وفريدة الفاسي الأستاذة بكلية العلوم بجامعة محمد الخامس بالرباط .
 
وتقدم أعضاء المرصد الوطني لمنظومة التربية والتكوين بأحر التهاني، وأصدق الأماني، راجين أن يحتلوا المراتب الأولى من ضمن 200 مرشحا الآن، ورفع  راية المغرب عاليًا ضمن رايات الدول المتقدمة بعلمائها المتميزين في مجالات الابتكار والإبداع والتكوين مدى الحياة، ليكونوا بذلك قدوة، ومثالا لطلابنا بالجامعات المغربية .