الاثنين 3 أكتوبر 2022
مجتمع

سد سيدي سعيد بن معاشو ببرشيد يعاني من الجفاف وهذه تهديداته

سد سيدي سعيد بن معاشو ببرشيد يعاني من الجفاف وهذه تهديداته سد سيدي سعيد بن معاشو أقدم سد في المغرب بني في 1925
يعتبر سد سيدي سعيد  بن معاشو أول سد بالمغرب بإقليم برشيد بجهة الشاوية ورديغة سابقا، تم إحداثه سنة 1925 على نهر أم الربيع من طرف الاستعمار الفرنسي لتلبية حاجيات الدار البيضاء من الماء الصالح للشرب وكذلك ما تحتاجه الوحدات الصناعية من ماء ،وإنتاج  للطاقة الكهربائية.
 
وبسبب أزمة الماء الصالح للشرب بمدينة الدار البيضاء والنواحي، يعيش سد سيدي سعيد بن معاشو بإقليم برشيد هذه الأيام
وضعا مقلقا بسبب توالي  الجفاف خاصة، بعد تلويح  المسؤولين بمنع سقي مياه السد للوحدات والضيعات الفلاحية، وهو قرار ازعج الفلاحين بالمنطقة وأثار غضبهم، وخاصة أن منهم  من تربطه علاقات والتزامات المتعلقة بالقروض البنكية والوعود مع المستوردين من أروبا ومن إسبانيا.
 
وفي هذا السياق راسل العديد من الفلاحين المُتضررين، الحكومة عن طريق وزير الفلاحة، مثيرين الإنتباه  إلى أن انعدام توصلهم بالماء سيتسبب لهم في الإفلاس، وقد يقود بعضهم إلى السجن، بالنظر إلى عدد من الالتزامات التي تقع على عاتقهم؛ مذكرين في نفس الوقت إلى إن قلة الموارد  في قطاع الماء، تُسبب العديد من المشاكل، خاصة في جهة الدار البيضاء سطات ـ التي باتت مُهددة بانقطاع الماء في أي وقت..