الاثنين 15 أغسطس 2022
مجتمع

الجمعية الوطنية لمربي الدجاج تستعد للدخول في تصعيد جديد

الجمعية الوطنية لمربي الدجاج تستعد للدخول في تصعيد جديد
يظهر أن الجمعية الوطنية لمربي الدجاج لن ترفع الراية البيضاء إلى أن يتم الاستجابة لجميع مطالبها.
فبعد الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها الجمعية الوطنية لمربي الدجاج  يوم 3 غشت 2022  أمام وزارة الفلاحة بصفتها الوصية على قطاع الدواجن، هاهي الجمعية تستعد إلى تنظيم وقفة جديدة أمام معرض الدواجن، وذلك في حالة عدم تجاوب الوزارة مع مطالب المربين التي تضمنتها المذكرة التي  سلمها وفد عن الجمعية الى كتابة الضبط بوزارة الفلاحة.

وكانت الجمعية الوطنية لمربي دجاج اللحم أكدت في وقت سابق أن تنفيذ واعتماد العقدة الأولى للمخطط الأخضر لم يحالفها النجاح لأن تطبيقها أعطى الأولوية لمساعدة الشركات على إنجاز بعض المشاريع الكبرى (المذابح الصناعية الكبرى مثلا)، التي لا تخدم مصالح كل المكونات والتي لم تحقق الغاية التي أنشئت من أجلها، حسب الجمعية  وهي  الحفاظ على استقرار أثمان الدجاج وامتصاص فائض الإنتاج.

وتساءلت الجمعية في بلاغ لها : "كيف يمكن لإنتاجنا وتكلفته تناهز 16 درهم أن ينافس المنتوج الأوروبي الذي يباع في الضيعات  بأثمان لا تتجاوز 12 درهم".