الجمعة 19 أغسطس 2022
مجتمع

بشرى عبده: هذه أهم التعديلات التي يجب أن تعرفها مدونة الأسرة

بشرى عبده: هذه أهم التعديلات التي يجب أن تعرفها مدونة الأسرة بشرى عبده، مديرة جمعية التحدي للمساواة والمواطنة
أكدت بشرى عبده، مديرة جمعية التحدي للمساواة والمواطنة، أن مراجعة مدونة الأسرة أصبحت حاجة ملحة، حتى يتم معالجة النواقص وتواكب المدونة التحولات الاجتماعية والاقتصادية التي شهدها المجتمع المغربي خلال السنوات الأخيرة، و لتلائم من جهة ثانية التزامات المملكة والاتفاقيات الدولية التي صادقت عليها، خاصة على ضوء إقرار دستور 2011 الذي كرس مبدأ سمو الاتفاقيات الدولية على القوانين الوطنية.

وقالت بشرى عبده : " ما نطالب به اليوم هو حذف المادة 20 نهائيا وما يتبعها من فصول 21 و 22   في موضوع زواج الطفلات و إلغاء جميع المقتضيات التي تجرد المرأة من حقها في الولاية على الأبناء، بالإضافة إلى التنصيص على إعتماد الخبرة الجينية كأداة لإثبات النسب يلجأ له في المنازعات في إثبات النسب.

وأوضحت محدثتنا أنه مرت 18 سنة على دخول مدونة الأسرة حيز التطبيق، وكانت  شكلت في حينه ثورة هادئة بكل المقاييس، إذ جعلت مسؤولية الأسرة تحت رعاية الزوجين، ومنعت تعدد الزوجات وإن أبقت على بعض الاستثناءات، جعلت الطلاق تحت إشراف القضاء، وأعطت الزوجة حق طلب الطلاق، أعطت المرأة الراشدة حق الولاية على نفسها إلى غير ذلك من الإصلاحات، لكن اليوم، أفرز التطبيق العملي للقانون عددا من الثغرات.