الجمعة 9 ديسمبر 2022
خارج الحدود

سانشيز يستعد لاستخدام "تطرف" أيوسو ضد زعيم الحزب الشعبي

سانشيز يستعد لاستخدام "تطرف" أيوسو ضد زعيم الحزب الشعبي إيزابيل دياز أيوسو رفقة زعيم الحزب الشعبي ألبرتو نونيز فييخو
أكدت "إيل كونفيدونسيال" الإسبانية أن بيدرو سانشيز اقترح استخدام إيزابيل دياز أيوسو في استراتيجيته ضد زعيم الحزب الشعبي ألبرتو نونيز فييخو. ذلك أن حزب العمال الاشتراكي سنتهج خطة "تضخيم القرارات التي تعتبر أكثر "راديكالية" لرئيس مجتمع مدريد" بهدف إلغاء تنشيط قيمة "الاعتدال" التي روج له فييخو، في خطاباته، وأيضا في انتخابات إقليم الأندلس.
وفقًا لاستطلاعات الرأي الجديدة، فمن المتوقع أن يحقق الحزب الشعبي فوزا انتخابيا كبيرا قد يسمح له بتشكل حكومة مع حزب  "فوكس" اليميني المتطرف الذي من المنتظر أن يحقق تقدما في عدد المقاعد في الكونجرس. كما خلصت إلى أن حزب العمال الاشتراكي، الذي فقد الكثير من قوته بفعل الجائحة والأزمة الأوكرانية، لا يستطيع أن يحكم مع شركائه البرلمانيين الحاليين الذين دأوبوا على ابتزازه ووضع العصا في عجلة قيادته.
وأضافت "إيل كونفيدونسيال" أن الزعيم الاشتراكي لديه مشاكل كبيرة في مواجهة الانتخابات العامة القادمة على كلا الجانبين: على اليمين واليسار: على اليمين لأنه لدى فييخو خيارات لتشكيل حكومة مع "فوكس"، وعلى اليسار، لأنه إضافة إلى التوقعات المتشائمة لاستطلاعات الرأي ، هناك منافس جديد ظهر على السطح، وبإمكانه أن يحصد العديد من الأصوات في المجالات الأكثر يسارية وشعبية.
ولذلك، تضيف الصحيفة الإسبانية، فإن سانشيز سيحاول وضع حد لـ "تأثير " فييخو، وذلك باستخدام إيزابيل دياز أيوسو ، لتفكيك خطاب فييخو، ومن ذلك النفخ في قياسات بعض البرامج التي تدعو إليها، من قبيل ما يسمى بـ "المنح الدراسية للأثرياء" باعتباره المثال الأبرز للسياسة التي يراه الاشتراكيون رجعيا ولاشعبيا (تفيد ذوي الدخل المرتفع وتؤذي ذوي الدخل المنخفض)، ومن شأن ذلك أن  يبطل "رسالة الاعتدال" التي أعلنها زعيم الحزب الشعبي، والتي كانت فعالة للغاية في الأندلس، حيث حقق الحزب اليميني نجاحًا ساحقًا.
ومن المشاريع الأخرى التي من المتوقع أن يستخدمها سانشيز أنه منح إيزابيل دياز مساحة أكبر للحديث والظهور، ذلك أنه كلما زادت المساحة التي تشغلها في المناظرات العامة، كلما أُضعف خطاب الزعيم الشعبي. ومن المتوقع أيضا منح مساحة أكبر لحزب فوكس اليميني المتطرف كفرصة لتعبئة اليسار.