الأربعاء 25 مايو 2022
فن وثقافة

سيطرة اللهجة المغربية على الإصدارات الغنائية العربية في بداية 2022

سيطرة اللهجة المغربية على الإصدارات الغنائية العربية في بداية 2022 اللهجة المغربية محطة اهتمام وإعجاب العرب، بمن فيهم مشاهير الفن
أضحت اللهجة المغربية محطة اهتمام وإعجاب العرب، بمن فيهم مشاهير الفن، إذ عرفت بداية السنة الثانية والعشرين من الألفية الثانية، إقبال عدد من الفنانين العرب على إصدار أعمال غنائية مغربية.
كانت البداية مع الفنان الكويتي، يوسف العماني، بعد طرح أغنية جديدة باللهجة المغربية بعنوان “الكبيدة”، من كلمات وألحان وإخراج نورا المرزوقي ، إذ صور فيديو كليب العمل الغنائي داخل قاعة للأفراح بدولة الإمارات، على مبدأ العرس المغربي.
لتفاجأ النجمة اليمنية بلقيس فتحي الجمهور بإصدار أحدث أغنياتها باللهجة المغربية، وحملت الأغنية  اسم "صابرة"، عمل غنائي صور على طريقة الفيديو كليب فيديو كليب فى إحدى القرى بجبال الأطلس بالمملكة المغربية، بتوقيع المخرج عبد الرفيع عبديوي، وحققت هذه الأغنية نجاحا كبيرا منذ الساعات الأولى على طرحها.
واختارت الفنانة والفاشينستا الكويتية روان بن حسين أن يكون ثاني عمل غنائي لها باللهجة المغربية، يحمل عنوان "أديوس"، وهو عبارة عن تعاون مع مغنى الراب الكويتي دافي، ديو حصد مشاهدات عالية بعد نشره بساعات قليلة.
وقبل نهاية الشهر الأول من السنة الجديدة، روجت المغنية اللبنانية ميريام فارس لأغنيتها الجديدة "معليش"، معلنة عن إقتراب موعد صدورها والتي سبق وكشفت أنها ستكون أغنية مغربية أمازيغية، وهي ثاني أغنية لها باللهجة المغربية بعد بعد أغنية  "تلاح".