الجمعة 9 ديسمبر 2022
مجتمع

موظف جماعي بجماعة سيدي رحال يتعرض لإعتداء من مسؤول جماعي..إقرأ التفاصيل

موظف جماعي بجماعة سيدي رحال يتعرض لإعتداء من مسؤول جماعي..إقرأ التفاصيل الموظف الجماعي عمر بوقنطار
توصلت "أنفاس بريس" بنسخة من شكاية لأحد الموظفين الجماعيين بجماعة سيدي رحال التابعة بإقليم قلعة السراغنة، وجهها لعامل الإقليم، أنه تعرض لانتهاكات جسدية واعتداءات جسدية ونفسية، يتهم فيها مسؤولا جماعيا مارس في حقه كل أشكال العنف والسب والقذف رفقة ثلاثة أشخاص آخرين غرباء، كانوا برفقة المسؤول، كما تم حجزه في المرآب لساعات، مما دفعه لوضع شكاية لدى سرية الدرك الملكي، من أجل المطالبة بانصافه من الضرر الذي لحق به، يقول الموظف الجماعي.
وتعود تفاصيل الواقعة حسب شكاية الموظف الجماعي ليوم الاثنين 21يونيو2021 عندما تم اخباره من طرف رئيس المصالح بالجماعة المذكورة، أنه تم اعفاؤه من طرف المسؤول الجماعي من المهمة التي كان مكلف بها داخل مقر الجماعة وهي مسؤوليته عن المرأب، وفور قدومه لتسليم المهام لموظف جماعي آخر بحضور رئيس المصالح،  فوجئ بالمسؤولي الجماعي رفقة أشخاص مجهولي الهوية، ينهالون عليه بالضرب والشتم، كما سلبوه بالقوة مفاتيح سيارته الشخصية وهاتفه النقال، قبل أن يحتجزوه داخل المرآب لأسباب مجهولة، بحسب إفادات الموظف الجماعي المدعو عمر بوقنطار.
وإلى ذلك توجه الموظف الجماعي عمر بوقنطار بطلب مآزرة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع العطاوية تاملالت، موضحا فيها تفاصيل الاعتداء التي تعرض لها من المسؤول الجماعي، وهو ما اعتبرته الجمعية الحقوقية مسا خطيرا بالسلامة الجسدية وشططا في استعمال السلطة، مطالبة بتدخل عامل الإقليم والوكيل العام بمحكمة الاستئناف بمراكش من أجل فتح تحقيق في الواقعة.