الأحد 26 يونيو 2022
كورونا

الدكتور عفيف: المغرب مستعد لعملية التلقيح ضد كورونا

الدكتور عفيف: المغرب مستعد لعملية التلقيح ضد كورونا الدكتور سعيد عفيف
أكد الدكتور سعيد عفيف، رئيس الجمعية المغربية للعلوم الطبية؛ على أهمية الإجراءات الاحترازية ضد تفشي كوفيد 19 التي أقرتها الحكومة خلال ثلاثة أسابيع، مشيرا إلى أن الهدف هو الإنقاص من عدد الوفيات و الحالات المحالة على أقسام الإنعاش الطبي، وكذا الحفاظ على الفئات الهشة خاصة المسنين والمصابين بأمراض مزمنة من قبيل الضغط الدموي والسكري.كل هذا من أجل هييء أجواء مريحة ومساعدة للمنظومة الصحية قبل الدخول في عملية التلقيح.
 وقال الدكتور عفيف عضو اللجنة العلمية الوطنية للتلقيح خلال مروره مساء الخميس 24 دجنبر 2020 في الأخبار الرئيسة للقناة الأولى إن المغرب سيتوصل باللقاح في الأيام القليلة المقبلة، وسيتم الإعلان عن وصوله رسميا من قبل الحكومة، متابعا أن هناك تداريب واستعدادات من طرف وزارتي الصحة والداخلية  والقوات العمومية وأطباء القطاع الخاص من أجل مرور عملية التلقيح في أحسن الظروف.
وذكر الدكتور عفيف بأن الأطقم الطبية وقوات الأمن وهيأة التعليم إضافة إلى الأشخاص المسنين والمصابين بأمراض مزمنة هم أول المستفيدين من التلقيح الذي يستهدف 80% من المغاربة الذين تفوق اعمارهم 18 سنة،مشيرا إلى أن المغرب يمتلك تجربة في التلقيح خاصة لما قام بتلقيح 11 مليون شخصا في فترة شهرين عام 2011.
و لم يفت الدكتور سعيد عفيف أن يحث المغاربة على الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي صارت معروفة،والتي تبقى الوسيلة الوحيدة للوقاية من الفيروس في انتظار اللقاح الذي لن تظهر فعاليته إلا بعد ثلاثة أشهر من تاريخه،خاتما كلامه بأن السلالة الجديدة للفيروس تم تطويقها بتعليق الرحلات الجوية و البرية مع بريطانيا و أن هذه السلالة أقل شراسة من الأولى مؤكدا أن التلقيح فعال ضدها.