الثلاثاء 26 مايو 2020
كورونا

بعد التأكد من إصابة رئيس بلدية الكارة بوباء كورونا، لجنة طبية تطمئن الساكنة...

بعد التأكد من إصابة رئيس بلدية الكارة بوباء كورونا، لجنة طبية تطمئن الساكنة... عبدالرزاق بوزيان
أكدت التحاليل المخبرية إصابة عبدالرزاق بوزيان رئيس بلدية الكارة بوباء كورونا، وهكذا تم إخضاعه للحجر الصحي غاية في تجاوز مضاعفات هذا الوباء، وذكرت مصادر عليمة أن سبب إصابته بهذا الوباء تعود لزيارة سياحية سابقة قام بها للديار الإسبانية.  وبمجرد التأكد من إصابته ، فإن الجهات الصحية تحركت للتحري في موضوع الحالات التي قد تسجل عن طريق العدوى ،خاصة وأن إصابته مر عليها حاليا 11 يوما ، وإن عدم اكتمال 14 يوما يجعل الأمور تظل مبهمة قصد التأكد من الإصابة من عدمها. و إن لجنة خاصة ظلت تقوم بإحصاء وعزل كل من جالسه في الأيام الأخيرة،وذلك انطلاقا من أربعة مستشارين كانوا برفقته في مهمة عمل لمدينة برشيد، بالإضافة إلى العمال الذين يعملون بضيعته ،فضلا عن أسماء أخرى ذكرها  الرئيس بالإسم والصفة.  وإن هذا الحدث ظل يشكل يوم الأحد 29 مارس 2020 موضوع أحاديث كل ساكنة الكارة التي وصلتها أخبار هذا الحدث مقرونة بالعديد من التهويلات والمبالغات والأخبار الزائفة ، إلا أن واقع الأمر يؤكد أن الإصابة مقتصرة على رئيس البلدية وأن لجنة طبية رفيعة المستوى وقفت على كل المعطيات ،ونصحت كل مخالطيه بالتزام الحجر المنزلي لمدة ثلاثة أيام ومنحت لكل واحد آلة صغيرة لقياس حرارة الجسم، وستتم المتابعة الطبية لكل الذين تم إحصاؤهم على أساس أنهم خالطوا رئيس بلدية الكارة خلال فترة إصابته بالوباء. وأبلغت اللجنة الطبية الجهات المسؤولة بمدينة الكارة أن لاشيء يدعو للقلق، وطمأنت الجميع أنه لاوجود حاليا لأية حالة. ويذكر أن عبدالرزاق بوزيان ينتمي لحزب الإتحاد الإشتراكي ويرأس بلدية الكارة بعد عزل رئيسها السابق محمد مكرم.