الأربعاء 7 ديسمبر 2022
خارج الحدود

لماذا تتعامل قناة فرانس 24 ، مع احتجاجات الشارع الفرنسي بأسلوب باهت؟

لماذا تتعامل قناة فرانس 24 ،  مع احتجاجات الشارع الفرنسي  بأسلوب باهت؟ من إحدى الاحتجاجات بالشارع الفرنسي

سجل العديد من المراقبين والمتتبعين للإعلام والصحافة الفرنسية باستغراب أسلوب "سقط الميم ترتاح" الذي نهجته قناة فرانس 24 ، في متابعتها الباهتة للأحداث التي تهز الشارع الفرنسي على وقع الاحتجاجات المناهضة للرفع من سعر المحروقات، في الوقت الذي تجتهد فيه لتقديم أخبار  رئيسية من مختلف المعمور تتعلق بالحراك الاجتماعي والاقتصادي والسياسي الذي تقوده حركات احتجاجية للدفاع عن حقوقها المشروعة.

وفي هذا السياق قال الأستاذ المحامي نوفل الباعمري في تدوينته على صفحته الفيسبوكية " فرانس 24 التي خصصت نشراتها لاحتجاجات الحسيمة وجرادة كخبر رئيسي وبرامج حوارية حول الموضوع....هي نفسها من تتناول احتجاجات الفرنسيين كخبر ثانوي رغم وفاة مواطنة فرنسية". وبسخرية ختم تدوينته قائلا " فعلا إعلام مستقل ".

وذكر وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستنر، أن متظاهرة توفيت، السبت 17 نونبر 2018، في سافوي عندما صدمتها سيارة عند حاجز طريق خلال مظاهرة لمحتجي " السترات الصفراء" ضد زيادة أسعار البنزين ، وخطط الحكومة لزيادة الضرائب على وقود المركبات.

فلماذا يا ترى تجاهلت ، ونهجت فرانس 24 أسلوب " النعامة " في التعاطي مع احتجاجات الشارع الفرنسي التي يتابعها الرأي العام الدولي في أدق تفاصيلها.؟؟