الثلاثاء 7 فبراير 2023
مجتمع

اعتداء وضحية.. ماذا يقع بمقر المديرية الجهوية للصحة بمراكش؟

اعتداء وضحية.. ماذا يقع بمقر المديرية الجهوية للصحة بمراكش؟ النقابة طالبت بإفراغ محتوى كاميرات المراقبة الموضوعة بمكان الاعتداء
"عاد من جديد مسلسل الاعتداءات على الشغيلة الصحية، لكن هذه المرة من داخل المنظومة الصحية ومن المسؤول الأول عن تقويم اختلالاتها بإقليم الحوز". هذا ما أكده المكتب الجهوي بمراكش للنقابة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء( ك د ش)، في بلاغ استنكاري توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، مؤرخ بتاريخ 18 أكتوبر2022. وجاء فيه أن " بطل الاعتداء هو مندوب الصحة بإقليم الحوز، والضحية طبيب بإقليم قلعة السراغنة ومكان الاعتداء مقر المديرية الجهوية للصحة مراكش آسفي وقع يوم الجمعة 14 أکتوبر 2022."  
 
وعلى إثر هذا الاعتداء الذي وصفته النقابة ب"  الشنيع الذي وصل حد الإيذاء اللفظي و الجسدي وأمام كاميرات المراقبة بالمديرية الجهوية، فإن المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة، يشجب ويدين هذا الاعتداء ويطالب الجهات المسؤولة بوضع حد للنزوات العدوانية لهذا اللامسؤول المعروف بماضيه في هذا النوع من المغامرات عندما كان مندوبا بإقليم قلعة السراغنة وتم إعفائه بعد احتجاجات متتالية لنقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، ليعاد تعيينه مندوبا بإقليم الحوز في ظروف غامضة وضدا على إرادة الشغيلة وفعاليات المجتمع المدني". 
 
واشار المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة في بلاغه أنه "يدق ناقوس الخطر بسبب التعيينات العشوائية التي تعيد أشباه المسؤولين إلى مناصب المسؤولية". داعيا المديرية الجهوية للصحة بمراكش آسفي الى الوقوف على مكان وقوع الحادث إلى اتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة بخصوص واقعة الاعتداء بكل تجرد وحيادية، مطالبا بإفراغ محتوى كاميرات المراقبة الموضوعة بمكان الاعتداء على قرص مدمج وتزويد الضحية بنسخة منه من أجل التقاضي."