الثلاثاء 27 سبتمبر 2022
خارج الحدود

رفضت إسبانيا استقباله مجددا.. نقل "بن بطوش" إلى أحد المستشفيات الإفريقية

رفضت إسبانيا استقباله مجددا.. نقل "بن بطوش" إلى أحد المستشفيات الإفريقية السعيد شنقريحة، وعبد المجيد تبون وابراهيم غالي( أرشيف)
وسط حالة من التكتم الشديد حول الوضع الصحي للزعيم الانفصالي للبوليساريو إبراهيم غالي، الذي تشي آخر الأنباء أنه يعاني من وعكة جعلته يتوارى عن الأنظار ويلغي أنشطته بمخيمات تندوف.
وتفيد مصادر على اطلاع بمخيمات تندوف، أن زعيم جبهة البوليساريو، يعاني من حالة صحية غير مستقرة منذ الأسبوع الماضي، إذ لزِم الفراش لمدة تزيد عن خمسة أيام.
وحاولت قيادة الجبهة جاهدة نفي مرضه عبر قنوات تابعة لها، من قبيل منصات التواصل الاجتماعي.
ولم يتم الكشف عن وضع زعيم البوليساريو أو ماهية مرضه، في حين لجأ إلى التواري عن الأنظار وإلغاء اجتماع أمانة الجبهة المصيري، ذلك الذي سيحدد تاريخ انعقاد مؤتمر البوليساريو الـ16 لتسمية زعيم جديد لها.
وأكد نشطاء توجه "بن بطوش" إلى مستشفى بجنوب إفريقيا، بعد رفض اسبانيا استقباله على أراضيها مجددا للاستشفاء، بعدما تحسنت العلاقات الثنائية بين الرباط ومدريد.
وسعت جبهة البوليساريو الأحد7 غشت 2022، إلى نفي الأخبار المتداولة عن زعيمها، إذ اضطر للظهور من خلال صور مروجة له قيل أنها لاستقبال وفد قادم لمخيمات تندوف قصد المشاركة في المؤتمر الرابع لـ”اتحاد طلاب الساقية الحمراء ووادي الذهب”، إذ ظهر من خلالها في حالة صحية غير متوازنة.
ويعاني إبراهيم غالي من حالة صحية غير مستقرة منذ سنوات، في ظل إصابته بمرض مزمن على مستوى المعدة، كما تفاقمت حالته بعد الإصابة بفيروس كورونا في أبريل ما قبل الماضي، ونقله لإسبانيا قصد العلاج وخضوعه للمراقبة الصحية بمستشفى عين النعجة الجزائري قبل نقله لجنوب إفريقيا.